ناشطون بيئيون يقاطعون خطاب نتنياهو بالنقب

ناشطون بيئيون يقاطعون خطاب نتنياهو بالنقب
(أ ب)

قاطع ناشطون في منظمة "الاتجاه الأخضر" التطوعية الإسرائيلية، أمس، الإثنين، رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال خطابه في "مؤتمر النقب"، وهاجموا خطة الحكومة لبناء مستوطنات جديدة في المنطقة، معتبرين أن نتنياهو "يخنق النقب"، وأن "حكومته لا تريد سوى مستوطنات جديدة للأغنياء".

واستمر احتجاج ناشطي المنظمة التي تعنى بجودة البيئة، والذي شوّش على نتنياهو ومنعه من بدء خطابه في المؤتمر الذي نظم في ديمونا، مدة تجاوزت العشر دقائق، ويعتبر الخطاب هو الظهور العلني الأول لنتنياهو منذ الإعلان عن مرضه الذي أرجأت بسببه جلسة التحقيق معه حول شبهات الفساد التي تتعلق بالملف 4000 ("بيزك" – "واللا")، خلال الأسبوع الماضي.

وزعم نتنياهو خلال خطابه أن حكومته "نستثمر استثمار ضخم في البنية التحتية "، وشجع نتنياهو الاستثمار بالنقب معتبرا أنه يشارك رؤية بن غوريون، لكن بطريقة مختلفة، وأنه يشجع الاستثمار الخاص.

وتطرق نتنياهو خلال خطابه للسلسة الوثائقية الإسرائيلية "صالح هذه أرض إسرائيل"، التي تتناول استقبال اليهود الذي قدموا من شمال أفريقيا للاستيطان في فلسطين في خمسينيات القرن الماضي، واعترف نتنياهو: "كان هناك تجاوزات في البداية، ارتكبت الكثير من الأخطاء،"، وصرًح أنه أصدر تعليمات لفتح الملفات التي وثقت تعامل الوكالة اليهودية مع اليهود الذي قدموا من شمال أفريقيا في الخمسينات واتحاتها للناس.