حدود غزة مرة أخرى: أعلام فلسطينية مفخخة؟

حدود غزة مرة أخرى: أعلام فلسطينية مفخخة؟
من الأرشيف

قالت مصادر عسكرية إسرائيلية، اليوم الأربعاء، إن قوة عسكرية تابعة للفرقة التي يطلق عليها "أوغدات عزة" في جيش الاحتلال عاينت، يوم أمس الثلاثاء، فلسطينيين اثنين قرب السياج الحدودي مع قطاع غزة، وتمكنا من تعليق علمين فلسطينيين مقابل "نيريم" القريبة من "المجلس الإقليمي أشكول".

وقالت المصادر ذاتها إن الفلسطينيين تمكنا من الانسحاب من المكان، والعودة إلى قطاع غزة.

وتشتبه مصادر في "أوغدات عزة"، بناء على تجارب الماضي، بأن الحديث عن علمين مفخخين من الممكن أن ينفجرا.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة فلسطينيين، يوم أمس، بعد أن عبرا السياج الحدودي جنوبي قطاع غزة، وساروا مسافة تقدر بنحو 20 كيلومترا، ووصلوا إلى القاعدة العسكرية "تسيئيليم".

وبحسب تحقيقات جيش الاحتلال، فإن الشبان الثلاثة كان بحوزتهم قنابل وسكاكين، وهم من عائلة واحدة من رفح، وقاموا بقطع سلك واحد في السياج الحدودي حتى لا يثيروا الشبهات، واجتازوا الحدود.

تجدر الإشارة إلى أن أربعة من جنود الاحتلال الإسرائيلي كانوا قد أصيبوا، الشهر الماضي، في انفجار عبوة ناسفة زرعت في علم فلسطيني تم تعليقه على السياج الحدودي. ووصفت إصابة اثنين منهم بأنها خطيرة.