غزة: غرينبلات وليبرمان متناغمان بشأن استشهاد طفل وملادينوف يطالب بتحقيق

غزة: غرينبلات وليبرمان متناغمان بشأن استشهاد طفل وملادينوف يطالب بتحقيق
(أ ب)

طالب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولا ملادينوف، بالتحقيق في ظروف استشهاد الطفل محمد إبراهيم أيوب، البالغ من العمر 15 عاما، بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال قمعها للمشاركين في مسيرة العودة شرق جباليا، يوم أمس الجمعة.

في المقابل، فإن مبعوث الإدارة الأميركية للشرق الأوسط اكتفى بالإشارة إلى أن الاحتلال يحقق مع نفسه في هذه القضية، وبدا متماثلا مع وزير الأمن الإسرائيلي في إعفاء الاحتلال من الجريمة، وتحميل حركة حماس المسؤولية.

وقال ملايدنوف في تغريدة في حسابه على "تويتر" إن إطلاق النار على الأطفال أمر مشين، وتساءل عن كيفية أن يساهم قتل طفل في غزة في تحقيق السلام.

ووجه ملادينوف انتقادا شديدا إلى الجيش الإسرائيلي، ووصف قتل طفل في هذا العمر بالفضيحة التي تزيد التوتر، وتشجع على المزيد من القتل، ودعا إلى حماية الأطفال من العنف والموت، وضرورة فتح تحقيق.

وكان قناص إسرائيلي قد قتل الطفل محمد أيوب برصاصة أصابته في رأسه في أحد المخيمات شرق جباليا أمس الجمعة.

وعلى صلة، أعلن المبعوث الخاص للإدارة الأميركية لما يسمى "عملية السلام"، جيسون غرينبلات، الليلة الفائتة، أن قوات الاحتلال تحقق مع نفسها في ظروف استشهاد الطفل. وقال إن "إسرائيل تحقق في وفاة الطفل خلال المظاهرات".

وفي حين وصف مقتل الطفل بأنه "مأساوي"، حذر غرينبلات من التصعيد في الوضع ردا على احتجاجات الجمعة، والتي استشهد فيها ثلاثة آخرون، وأصيب المئات برصاص قوات الاحتلال.

وكتب غرينبلات في تغريدة على "تويتر" إن "إسرائيل تجري تحقيقا كاملا بشأن موت محمد أيوب، من أجل فهم ما حصل".

وبدلا من تحميل الاحتلال المسؤولية عن مقتل الطفل، حمّل غرينبلات حركة حماس المسؤولية عن الأوضاع في قطاع غزة، وطالب منظمي الاحتجاجات بالابتعاد عن السياج الحدودي.

وتأتي تصريحات غرينبلات متناغمة مع تصريحات وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الذي قال إن "قيادة حركة حماس هم المتهمون الوحيدون بمقتل الطفل".

وزعم ليبرمان أن القيادات "تختبئ وراء الأطفال والنساء، وتضعهم في المقدمة كدروع بشرية، من أجل مواصلة حفر الأنفاق، وتنفيذ عمليات إرهابية ضد إسرائيل".

ووجه ليبرمان تحذيرات إلى سكان قطاع غزة من الاقتراب من السياج الحدودي.

إلى ذلك، وفي رسالة بعث بها إلى دبلوماسيين في رام الله، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إن غرينبلات تحول إلى "متحدث باسم السلطات الإسرائيلية"، وإنه "يقتبس صحفة البيانات الإسرائيلية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018