دانون يتهم إيران بتجنيد 80 ألف مقاتل بسورية

دانون يتهم إيران بتجنيد 80 ألف مقاتل بسورية
داني دانون (أ.ب)

اتهم سفير إسرائيل الدائم في الأمم المتحدة، داني دانون، اليوم الخميس، إيران بتجنيد أكثر من 80 ألف مقاتل في سورية وتدريبهم في قاعدة تبعد نحو ثمانية كيلومترات عن العاصمة دمشق.

ورفع دانون خريطة أشار فيها إلى المكان الذي يدعي أنه قاعدة التدريب للمقاتلين الذين قال عنهم إن جميعهم من الطائفة الشيعية.

وقال دانون "ما تستطيعون رؤيته هنا هو مركز إيران المركزي للحشد والتجنيد في سورية. هناك ما يفوق 80 ألف مسلح شيعي في سوريا تحت السيطرة الإيرانية. في هذه القاعدة التي تبعد ما يزيد قليلا عن خمسة أميال عن دمشق يتدربون للقيام بأعمال إرهابية في سورية وأنحاء المنطقة".

ويواجه دانون وأعضاء في بعثته شبهات "فساد وتجاوزات مالية"، إذ شرع مراقب الدولة، جوزيف شابيرا، في إجراء فحص لما يُمكن تسميته بـ"السلوك الاقتصادي" لدانون والبعثة الدائمة التي يترأسُها، وفقا لموقع "واللا" الإسرائيلي.

وأوضح الموقع أن مسؤولين كبار من مكتب مراقب الدولة؛ توجهوا بأنفسهم وطلبوا وثائق وتوضيحات بشأن تمويل الحدث الاحتفالي الذي أُقامته البعثة الإسرائيلية السنة الماضية في نيويورك، بمناسبة الذكرى السبعين لتصويت الجمعية العامة التابعة لهيئة الأمم المتحدة، على القرار 181 والذي أُصدر بتاريخ 29 نوفمبر 1947ويتبنّى خطة تقسيم فلسطين القاضية بإنهاء الانتداب البريطاني على فلسطين، وتقسيم أراضيها إلى 3 كيانات جديدة، إحداها دولة يهودية.

وتتم متابعة مراقب الدولة لدانون، بالتزامن مع تحقيق الشرطة في نتائج التحقيق في "صناعة الفساد" لداني دانون التي وُجهت إليه في العام الماضي. وكشف التحقيق عن تسجيلات ومراسلات تُشير إلى وجود آلية لتوزيع الرواتب والوظائف لأعضاء الليكود من الأموال العامة، بينما ترأس دانون الليكود العالمي، وهو المنصب الذي منحه السيطرة والسلطة في المؤسسات الوطنية. وكشف التحقيق أن دانون عين زميله، يعقوب حغوال، رئيسا لإحدى الجمعيات الداعمة للصهيونية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018