"طائرة ورقية" تشعل النيران بحقول مستوطنات "غلاف غزة"

"طائرة ورقية" تشعل النيران بحقول مستوطنات "غلاف غزة"
(نشطاء)

تسببت طائرة ورقية مزودة بفتيل مشتعل بحريق كبير في حقول مستوطنات "غلاف غزة" مساء اليوم السبت، محدثةً أضراراً مادية كبيرة في حقول القمح.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن طائرة ورقية حارقة أطلقت من غزة تسببت بحريق بحقول تابعة لمجلس "شاعر هنيغيف" شرق قطاع غزة.

وقال مواقع "واينت" إنه لم تقع إصابات في الحريق، في حين وقعت أضرارًا مادية كبيرة بحقول القمح التي التهمتها النيران.

ويقوم شبان فلسطينيون بشكل شبه يومي بإطلاق طائرات ورقية مثبت فيها عبوات حارقة، باتجاه أراضينا المحتلة شرقي القطاع، وكبدت تلك الطائرات التي يتم صنعها بأدوات بسيطة الاحتلال خسائر باهظة.

وتنظر سلطات الاحتلال الإسرائيلي بخطورة لتكرار هذه الحالات، ويخشى من استمرار إطلاقها، كما يعكس ذلك تصريحات مسؤولين لديه.

وتعتبر الطائرات الورقية الحارقة إحدى أساليب الشبان في القطاع للتشويش على قناصة الاحتلال الذين يقمعون المشاركين السلميين في مخيمات ومسيرات العودة التي انطلقت منذ الـ30 من آذار/مارس الماضي.