نتنياهو في قبرص: إيران تدخل أسلحة خطيرة لسورية

نتنياهو في قبرص: إيران تدخل أسلحة خطيرة لسورية
(أ ب)

في نهاية لقائه مع رئيس الحكومة اليونانية والرئيس القبرصي، في العاصمة نيقوسيا، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، إن إيران تعمل على إدخال أسلحة خطيرة إلى سورية ضد إسرائيل.

وفي حديثه قبيل ساعات معدودة من إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قراره النهائي بشأن الاتفاق النووي مع إيران، قال نتنياهو إنه "من مصلحة الجميع إحباط العدوانية الإيرانية".

وقال نتنياهو للرئيس القبرصي، نيكوس أنستاسياديس، في تصريح لوسائل الإعلام "لقد قلت قبل دقيقة إنه من المذهل أن أحدا يطعن بحق إسرائيل في الوجود. وفي الواقع، فهناك جهة تقوم بذلك بالضبط، وهي النظام في إيران. فهو يدعو بشكل مكشوف ويومي لإبادتنا، ومحو إسرائيل من خريطة العالم، يقوم بتفعيل عدوانية غير محدودة ضدنا، وضد كل الآخرين في المنطقة"، على حد تعبيره.

وادعى نتنياهو أنه يوجد للنظام الإيراني "شبكة إرهاب عالمية، ويسعى لإدخال سلاح خطير جدا إلى سورية ليستخدمه ضد إسرائيل إنطلاقا من هدف معلن بإبادتها".

وأضاف أن "وقف إيران هو مصلحة مشتركة. وإذا وصلوا إلى البحر المتوسط، فإن هدفهم هو إقامة قواعد بحرية في البحر المتوسط للسفن والغواصات الإيرانية". وبحسبه فإن الحديث عن خطر حقيقي على الجميع، وأنه يعتقد أن "الجميع يعرفون نوايا إيران الخبيثة"، وأن "الجميع أيضا يعترفون بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، وذلك دفاع مشترك عن الجميع"، على حد قوله.

وكان نتنياهو قد اجتمع على انفراد مع رئيس الحكومة اليونانية أليكسيس تسيبراس، والرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس.

ومن جهته أبدى تسيبراس دعمه لحل الدولتين، كما عبر عن أمله في أن تقدم الولايات المتحدة "خطة سلام" قريبا. كما أبدى معارضته للانسحاب الدولي من الاتفاق النووي مع إيران، علاوة على أنه "يشارك إسرائيل مخاوفها".

يشار إلى أن هذه القمة الرابعة بين الدول الثلاث منذ تأسيس الهيئة الثلاثية للدفع بالمصالح المشتركة عام 2016، في مجالات الأمن والطاقة في البحر المتوسط.

وبعد اللقاء الموسع بين طواقم الأطراف الثلاثة، والذي شارك فيه الوزراء يوفال شطاينتس وأوفير أكونيس وأيوب قرا، تم التوقيع على سلسلة من الاتفاقيات الثنائية والثلاثية، بينها "الاتفاق للتعاون في مجال الأمن الداخلي مع قبرص، اتفاقية إنتاج مشترك في مجال السينما مع قبرص تعترف بالإنتاج المشترك كأحقية في الحصول على أموال دعم من الحكومة الإسرائيلية، واتفاقية التعاون لمنع التلوث البحري مع اليونان وقبرص، ووثيقة تفاهم للتعاون في مجال الألياف البصرية، وتجديد الاتفاق مع اليونان في خفض رسوم التنقل في الهواتف".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص