الاحتلال يستعد لـ"جمعة الوفاء" والجمعة الأولى لرمضان

الاحتلال يستعد لـ"جمعة الوفاء" والجمعة الأولى لرمضان
صورة توضيحية (أ ب)

يستعد جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، لمواجهة "جمعة الوفاء للشهداء والجرحى" على طول السياح الحدودي مع قطاع غزة، وأيضا في الضفة الغربية المحتلة، وخاصة في القدس، في يوم الجمعة الأول من شهر رمضان.

وتشير تقديرات الاحتلال إلى أن المواجهات على طول السياج الحدودي مع قطاع غزة ستكون أقل حدة مقارنة مع الأسابيع الماضية. وفي المقابل، فإن الأجهزة الأمنية للاحتلال تتوقع مواجهات عنيفة في الضفة الغربية، وخاصة في القدس المحتلة.

وبحسب التقارير الإسرائيلية، فإن الجيش قلص، بقليل، قواته المنتشرة في الضفة والقطاع، إلا أنها ظلت أكبر مقارنة بالأيام العادية.

إلى ذلك، من المتوقع أن يصل الحرم المقدسي، اليوم الجمعة، عشرات الآلاف من المصلين، بمناسبة الجمعة الأولى من شهر رمضان.

وعززت شرطة الاحتلال قواتها في القدس، ونشرت مئات عناصر الشرطة في محيط البلدة العتيقة.

وكانت قد وجهت القوى الوطنية والإسلامية في الضفة المحتلة، بالإضافة إلى فصائل المقاومة في قطاع غزة المحاصر، يوم أمس الخميس، دعواتها إلى الجماهير الفلسطينية "للغضب والتصعيد والالتحام مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على كل نقاط التماس بمدن وقرى الضفة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018