إضرام النيران ببرج عسكري والاحتلال يقصف مواقع بغزة

إضرام النيران ببرج عسكري والاحتلال يقصف مواقع بغزة
(تصوير الجيش)

أطلقت مدفعية جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، قذيفة ونار مكثف تجاه موقع رصد للمقاومة شرقي مخيم البريج قرب "وادي غزة" وسط قطاع غزة، دون وقوع إصابات، فيما بلغ عن إقدام مجموعة من الشبان بإضرام النيران ببرج عسكري لجيش الاحتلال.

وحسب شهود عيان من غزة، فإن قوات الاحتلال أطلقت قذيفة مدفعية شرقي البريج دون إصابات بعد تسلل شبان وحرق برج وخيم لقناصة جيش الاحتلال، وانسحابهم من المكان.

وأوضحوا أن مجموعة من الشبان نجحت في اختراق السياج الحدودي والتسلل للأراضي الجنوبية وحرق خيام لوحدات قناصة جيش الاحتلال والعودة شرقي مخيم البريج لقطاع غزة.

وبينوا أن الشبان لم يصابوا بأذى جراء إطلاق قوات الاحتلال النار باتجاههم.

من جانبه، قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي في بيان لوسائل الإعلام: "قصفت دبابات الجيش موقع رصد تابع لمنظمة حماس جنوب قطاع غزة".

وبرر القصف بالقول: "لقد جاء القصف ردا على إحراق موقعا عسكريا إسرائيليا صباح اليوم من قبل عدد من الشبان الذين تسللوا من قطاع غزة دون وقوع إصابات".

ويتمركز قناصة الاحتلال داخل خيام صغيرة أعلى سواتر رملية داخل السياج الأمني، ويطلقون النار على المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات العودة شرقي قطاع غزة.

وارتكب قناصة الاحتلال مجازر بحق المتظاهرين العزل، أدت لاستشهاد 112 فلسطينيا منذ بدء مسيرات العودة في 30 آذار/مارس الماضي.