شطاينتس يحرض على الاتحاد الأوروبي لدعمه مظاهرة حيفا

شطاينتس يحرض على الاتحاد الأوروبي لدعمه مظاهرة حيفا
(عرب 48)

حرض وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شطاينتس، على الاتحاد الأوروبي الذي طلب التحقيق في اعتداء الشرطة الإسرائيلية، على مواطنين عرب بينهم الناشط الحقوقي جعفر فرح، وذلك خلال مظاهرات تضامنية مع قطاع غزة واحتجاجا على مجاز الجيش بحق المدنيين المشاركين في مسيرات العودة.

ورفض الوزير الإسرائيلي طلب الاتحاد الأوروبي، ونقلت صحيفة "هآرتس" عن شطاينتس قوله: "بإمكان الاتحاد الأوروبي أن يذهب إلى ألف ألف جحيم". وأضاف: "الاتحاد الأوروبي ينزلف الآن لإيران، وسيساعد طهران ضد العقوبات الأميركية".

ودعا الاتحاد الأوروبي الحكومة الإسرائيلية إلى إجراء "تحقيق سريع في الظروف المحيطة بالأحداث التي جرت الأسبوع الماضي بحيفا، والتي أسفرت عن إصابة جعفر فرح مدير مركز مساواة المعني بالدفاع عن حقوق العرب في البلاد.

وأضاف بيان الاتحاد: "يشكل دعم المدافعين عن حقوق الإنسان جزءا لا يتجزأ من سياستنا المتعلقة بحقوق الإنسان".

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد اعتقلت واعتدت بالضرب قبل أيام على عدد من المواطنين العرب في حيفا، لدى احتجاجهم على المجزرة الإسرائيلية في غزة.

كما أشار الاتحاد الأوروبي في بيانه إلى إلغاء السلطات الإسرائيلية تأشيرة عمل عمر شاكر، مدير فرع إسرائيل وفلسطين في منظمة هيومن رايتس ووتش قبل أسبوعين، مطالبا بإلغاء القرار.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018