حريق قرب موقع "ناحل عوز" العسكري بفعل طائرة ورقية

حريق قرب موقع "ناحل عوز" العسكري بفعل طائرة ورقية

اشتعلت النيران بعد ظهر اليوم الأحد، في أحراش موقع "ناحل عوز" العسكري الإسرائيلي شرق مدينة غزة بفعل طائرة ورقية حارقة أطلقها شبان فلسطينيون من قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان بأن حريقا اندلع بأحراش الموقع العسكري شرق مدينة غزة، مشيرا إلى أن طواقم إطفاء إسرائيلية وصلت إلى المكان وتحاول إخماده.

في السياق، أطلقت قوات الاحتلال النار بكثافة تجاه عدد من الشبان الفلسطينيين بعد محاولتهم الاقتراب من السياج الحدودي مقابل موقع "ملكة" العسكري شرق مدينة غزة، حيث لم يسفر إطلاق النار عن وقوع إصابات.

وقالت شركة الأخبار الإسرائيلية إن حرب استنزاف جديدة بدأت تشهدها مستوطنات غلاف قطاع غزة والمتمثلة في سقوط مئات الطائرات الورقية الحارقة منذ أكثر من شهرين على حقول المستوطنين بالأراضي المحتلة.

وحسب ما أوردته شركة الأخبار، فإن ما يزيد عن 300 طائرة ورقية محملة بمواد حارقة سقطت بـ"غلاف غزة" الشهر الأخير فقط، متسببةً بعشرات الحرائق، والتي التهمت مئات الهكتارات الزراعية متسببةً بخسائر تصل إلى عشرات الملايين من الشواقل.

ويحاول جيش الاحتلال السيطرة على ظاهرة الطائرات الورقية الحارقة عبر استخدام طائرات صغيرة محملة بمقصات لتمزيق الطائرات إلا أن هكذا طريقة لم تثبت جدواها.

وحول الشبان الطائرات الورقية إلى أداة مقاومة تستنفر الاحتلال بعد ربط علبة معدنية داخلها قطعة قماش مغمّسة بالسولار في ذيل الطائرة، ثم إشعالها بالنار وتوجيهها بالخيوط إلى أراضٍ زراعية قريبة من مواقع عسكرية إسرائيلية.

ونجح الشبان خلال الأسابيع الماضية في إحراق عشرات آلاف الدونمات المزروعة بالقمح للمستوطنين في مستوطنات غلاف غزة بواسطة تلك الطائرات ردًا على "مجازر" قوات الاحتلال بحق متظاهري مسيرة العودة السلمييِّن.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018