نتنياهو أيد قرار أوباما بعدم قصف النظام السوري عام 2013

نتنياهو أيد قرار أوباما بعدم قصف النظام السوري عام 2013
أوباما ونتنياهو (مكتب الصحافة الحكومي الإسرائيلي)

دعم رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، قرار الرّئيس الأميركيّ السّابق، باراك أوباما، بعرقلة الضّربة الأميركيّة التي أعلن أوباما أنه سيوجّهها لنظام الأسد في صيف عام 2013.

جاء هذا الكشف في كتاب جديد اسمه "العالم كما هو"، ألّفه مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض في عهد أوباما، والذي عايش تلك الفترة، بين رودس، من المقرّر أن يصدر غدًا، نشرت مجلة "أتلانتيك" مقتطفات منه، صباح اليوم، الإثنين.

وذكر رودس في كتابه أن أوباما هاتف نتنياهو لإبلاغه بأنه قرّر توجيه ضربةٍ لنظام الأسد، بعد التّصويت على القرار في الكونغرس الأميركي، أجابه نتنياهو: هذا قرار صحيح، التاريخ سيكون لصالحك أكثر من الرّأي العام"، وهو القرار الذي أثار انقساما في الولايات المتّحدة الأميركيّة والعالم، رآها معارضوها تراجعًا عن خطوط حمراء حدّدها أوباما وسبّبت تراجعًا في الدور الأميركي بسورية، وفقًا للصحيفة.

وكما هو معلوم، فإن الكونغرس لم يصّوت على قرار الضربة، بسبب الاتفاق الروسي-الأميركي على تدمير أسلحة النظام السوري الكيماويّة.

ويكشف الكتاب، الذي رافق كاتبه ساكن البيت الأبيض خلال ولايته الرّئاسيّتين، عددًا من القضايا الإشكاليّة وطرق تعامل الرّئيس الأميركي معها، وأبرزها، على أيّة حالٍ، الفترة بين صعود نجم دونالد ترامب وبين فوزه بالرّئاسة.