تل أبيب: وفدان عسكريان روسي وإسرائيلي يبحثان الوضع في سورية

تل أبيب: وفدان عسكريان روسي وإسرائيلي يبحثان الوضع في سورية
نتنياهو وبوتين (رويترز)

التقى مسؤولون عسكريّون روس كبار، أمس، الأربعاء، في تل أبيب، مسؤولين إسرائيليين في الجيش الإسرائيلي وفي وزارة الأمن، لبحث "الأوضاع في سورية"، وفقًا لما ذكرته صحيفة "هآرتس".

في حين ذكر التلفزيون الإسرائيلي أن الوفد التقى وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغادور ليبرمان.

كما بحثت اللقاءات ما سمّته الصحيفة بـ"التهديدات الإرهابيّة في الشّرق الأوسط"، وضمن سلسلة مباحثات ماراثونيّة تجريها إسرائيل وروسيا أفضت عن تفاهمات بخصوص الانسحاب الإيراني من الجنوب السّوري وعودة جيش النظام السّوري إلى خطّ وقف إطلاق النار مع الجولان المحتلّ.

وتأتي هذه المباحثات بعدما نفى مسؤولون إسرائيليّون، السّبت الماضي، ما تناقلته وسائل الإعلام الرّوسيّة عن السفير الروسي لدى الأمم المتحدة، بأنه قد تم توصل إلى تفاهمات مع إسرائيل حول انسحاب القوات الإيرانية وحزب الله من جنوب سورية.

وحسب القناة العاشرة الإسرائيلية، فإنه لا يوجد أي تفاهمات بين تل أبيب وموسكو حيال الانسحاب الإيراني من جنوب سورية على طول خط وقف إطلاق النار بالجولان السوري المحتل، ولفت المصدر إلى أن التوجه والنهج الروسيّين في هذا الموضوع أكثر إيجابية مما كان عليه في الماضي، ولكن "حتى الآن لم تتلق إسرائيل أي شيءٍ مكتوبٍ".

وكان السفير الروسي فاسيلي نيبينزيا، قد قال في مؤتمر صحافي "بقدر ما أستطيع أن أرى، تم التوصل إلى مثل هذا الاتفاق، لا أعرف ما إذا كان يتم تنفيذه بالفعل، لكنني أفهم أن الأطراف توصلت إلى اتفاق مقبول على الجميع".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018