الجيش الإسرائيلي يطلق صاروخا صوب طائرة مسيرة بسورية

الجيش الإسرائيلي يطلق صاروخا صوب طائرة مسيرة بسورية
توضيحية من الأرشيف

أعلن الجيش الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الأحد، اعتراضه بصاروخ "باتريوت" طائرة مسيرة دخلت مجال الجولان المحتل قادمة من سورية، لكن دون أن يبلغ عن إصابتها أو إسقاطها.

وقال الجيش في بيان اليوم، إن الطائرة غيرت مسارها ولم تتجاوز خط وقف إطلاق النار فوق مرتفعات الجولان.

وحسب بيان الجيش، تم أطلق صاروخ من بطارية "باتريوت" باتجاه طائرة دون طيار اقتربت من جهة سورية باتجاه خط وقف إطلاق النار، ونتيجة لذلك ابتعدت الطائرة من المنطقة دون أن يتم رصد إصابتها.

وتابع الجيش: "لقد كشفت أنظمة الدفاع الجوي الى جانب أنظمة الرصد التهديد بشكل مسبق وقبل خرقه المجال الجوي الإسرائيلي".

وأوضح الجيش أن منظوماته الدفاعية لن تسمح خرق السيادة الجوية لبلاده، وسيتحرك ضد أي تهديد للمساس بمواطنيه.

إلى ذلك، أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن صاروخا من طراز "باتريوت"، أطلق ، في شمال البلاد، بالقرب من خط وقف إطلاق النار بالجولان السوري المحتل.

وذكرت وسائل الإعلام، أن السلطات الأمنية الإسرائيلية، تحقق في الاشتباه بإطلاق المنظومة الدفاعية "باتريروت" صاروخا في المنطقة الشمالية صوب أحد الأهداف بالجولان بالجانب السوري، الذي يشهد معارك بين فصائل مسلحة في منطقة القنيطرة.

ورجحت أن الجيش الإسرائيلي استعمل المنظومة الدفاعية وأطلق صاروخا من طراز "باتريوت" صوب أحد الأهداف في منطقة الجولان.

ونقلت وسائل الإعلام عن شهود عيان في الشمال قولهم: " لاحظنا في منطقة مدينة صفد عامود من الدخان في السماء، وذلك، جراء إطلاق صاروخ "باتريوت"، باتجاه الجولان".

فيما أكدت بلدية صفد في بيانها لوسائل الإعلام، بأن دون أصوات الانفجارات التي سمعت في أرجاء المدنية ناجمة عن إطلاق الجيش لصاروخ "باتريوت".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018