الجليل الغربي: انفجارات وقنابل ضوئية في تدريبات عسكرية للاحتلال

الجليل الغربي: انفجارات وقنابل ضوئية في تدريبات عسكرية للاحتلال
توضيحية (أ ب)

شرع جيش الاحتلال الإسرائيلي، عصر اليوم، الإثنين، بتدريب عسكري ستسمع على إثره دوي انفجارات في مناطق الجليل الغربي، وسيتم إطلاق قنابل ضوئية في سماء المنطقة، وتستمر تدريبات الجيش الإسرائيلي حتى مساء اليوم.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن التخطيط جاء مسبقًا تبعًا للجدول تمارين جدول الاحتلال للعام 2018، فيما أشار إلى أن التدريبات تهدف إلى "المحافظة على جهوزية واستعداد قواته.

فيما شرعت قوات الاحتلال في تدريبات مفاجئة لوحدات قسم التنصت وحماية السايبر، يخصص خلاله رقم هاتف خاص لتجنيد ضباط وجنود الاحتياط في الجيش الإسرائيلي.

ويستمر تمرين وحدة التنصت لمدة يومين، يتخلله حركة نشطة للآليات العسكرية ودوي صافرت إنذار في قاعدة "تسرفين" الجوية، القريبة من تل أبيب.

الليلة الماضية، سمعت دوي صافرات الإنذار في تل أبيب، مما تسبب في ذعر بين السكان؛ ولم يمض وقت طويل حتى اتضح أن الصافرات كانت جزءًا من تمرين مفاجئ في قاعدة "هكرياه" العسكرية.

وصرح الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي: "منذ فترة وجيزة، بدأت عملية مفاجأة بمشاركة قوات الأمن المدنية في قاعدة ‘رابين‘ في تل أبيب. والتي قد يتخللها كثافة في حركة المرور وسماع دوي انفجارات".