الأمير ويليام يزور "ياد فاشيم" ويجتمع مع نتنياهو وريفلين

الأمير ويليام يزور "ياد فاشيم" ويجتمع مع نتنياهو وريفلين
(أ ب)

بعد زيارته لمركز "ياد فاشيم" اجتمع دوق كامبردج، الأمير ويليام، اليوم الثلاثاء، مع رئي الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ثم أجرى لقاء مع الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين.

وكان ريفلين قد أشاد، في لقائه مع الأمير ويليام، بوعد بلفور ودوره في إقامة دولة إسرائيل، كمأ عبر عن تقديره لبريطانيا وحكومتها، والتعاون والتجارة بين إسرائيل وبريطانيا.

وطلب ريفلين من الأمير إبلاغ الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، تحياته، قائلا إنه "حان الوقت لإيجاد طريقة لبناء الثقة، وهي الخطوة الاولى لإنهاء المأساة بين الشعبين المستمرة منذ 120 عاما"، على حد قوله.

من جهته قال الأمير ويليام إنه حاول فهم الثقافة الإسرائيلية، وإنه يرغب بمعرفة الكثير عن المنطقة، والاجتماع مع الطرفين.

وكان قد اجتمع في وقت سابق مع نتنياهو.

ومن المقرر أن يتوجه إلى تل أبيب، إلى مسكن السفير البريطاني في إسرائيل، في احتفال يشارك فيه 350 مدعوا.

وبعد جملة من الفعاليات المحلية في تل أبيب، من المقرر أن يتوجه في الساعة الثانية عشرة ظهرا إلى "الأراضي الفلسطينية المحتلة" بحسب بيان القصر الملكي البريطاني، حيث سيجتمع مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في رام الله، ويشارك في فعالية تتركز حول اللاجئين. وفي ساعات المساء سيتوجه إلى بين القنصل الأميركي في القدس.

أما الخميس، فإن القصر الملكي البريطاني "كينسينغتون" قد اعلن أن "البرنامج سيكون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتبدأ بعرض قصير عن تاريخ وجغرافية البلدة العتيقة من موقع جبل الزيتون".

يشار إلى أن الأمير ويليام كان قد وصل البلاد يوم أمس على متن طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، وكان بذلك أول أمير بريطاني يصل البلاد في زيارة رسمية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018