نتنياهو يسبق قمة هلنسكي وينسق مع ترامب بشأن إيران وسورية

نتنياهو يسبق قمة هلنسكي وينسق مع ترامب بشأن إيران وسورية
ترامب كرر وأكد بوضوح كبير التزامه بضمان أمن إسرائيل (أ.ب)

أجرى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مباحثات هاتفية مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس السبت، تمحورت حول التموضع الإيراني بسورية والترسانة النووي الإيرانية.

 المباحثات قبيل القمة المرتقبة غدًا الإثنين، بين ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية، هلسنكي، لم يعلن عنها إلا اليوم، الأحد. واستعرض نتنياهو خلال جلسة الحكومة الأسبوعية، اليوم، أمام الوزراء المحاور التي بحثها مع الرئيس الأميركي، قائلا: تحدثت، مساء السبت، مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وبحثنا قضايا أمنية وسياسية على ضوء التطورات الإقليمية، احتلّت سورية وإيران الصدارة.

ورغم أنّه لا إعلان رسميًا عن الموضوعات التي سيبحثها ترامب وبوتين، إلا أن نتنياهو قال لوزرائه إنّ "هذه القضايا ستطرح، أيضًا، خلال قمة الرئيسين الروسي والأميركي، وبطبيعة الحال تحدثت عنها يوم الأربعاء الماضي، أيضًا، مع الرئيس بوتين".

وأثنى نتنياهو على سياسة الرّئيس الأميركي "الحازمة ضد إيران"، مضيفًا أنه منذ اعتماده هذه السياسية "نرى تأثيرها الكبير على إيران وعلى الأحداث التي وقعت داخلها".

وشدّد على أن ترامب كرّر وأكّد بوضوح كبير التزامه بضمان أمن إسرائيل واستعداده لمساعدة إسرائيل في مجالات مختلفة.

يذكر أن نتنياهو سافر، الأسبوع الماضي، إلى موسكو وأجرى مباحثات مع الرئيس الروسي حول الوجود الإيراني بسورية، مؤكدا على مطلبه بضرورة خروج القوات الإيرانية من سورية أو على الأقل إبعادها عن خط وقف إطلاق النار بالجولان المحتل عشرات الكيلومترات، بحيث أن الاستجابة للمطلب الإسرائيلي سيدفعها إلى اتخاذ مواقف داعمة للإبقاء على نظام بشار الأسد بسورية، على حد قول نتنياهو.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018