الجولان المحتل: دوي صافرات الإنذار وأنباء عن سقوط قذيفة في طبرية

الجولان المحتل: دوي صافرات الإنذار وأنباء عن سقوط قذيفة في طبرية
طائرات النظام الحربية في سماء درعا، اليوم (أ ب)

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم، الأربعاء، أنه رصد إطلاق من الجانب السوري باتجاه أجواء الطرف المحتل من الجولان، وأشار إلى أنه لم ينجح في تحديد ماهية هذا الإطلاق، وسط تقديرات تفيد بأن قذيفة منفلتة سقطت في بحيرة طبرية.

ورجح جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن تكون القذيفة قد "اخترقت الأجواء الشمالية بعد أن انفلتت من الأعمال القتالية التي يشنها جيش النظام السوري في محافظة القنيطرة".

وسُمع دوي صافرات الإنذار، عصر اليوم، بالجولان السوري المحتل، فيما نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن شهود عيان، من مستوطنة "غولان" سقوط قذيفة أطلقت من سورية في بحيرة طبرية، فيما نقلت عن شهود عيان من المجلس الإقليمي "عيميك هيردين" سماعهم صوت انفجار وسقوط قذيفتين في بحيرة طبرية.

ولم يرد حتى اللحظة أي تأكيدات من جيش الاحتلال أو الشرطة الإسرائيلية عن سقوط قذائف منفلتة في بحيرة طبرية، فيما تقوم الشرطة بأعمال المسح والتمشيط في بعض شواطئ البحيرة.

وكان الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن أمس أنه أسقط طائرة سورية حربية من طراز "سوخوي" عبرت إلى هضبة الجولان المحتل، فيما أكدت دمشق أن الطائرة تعرضت لإطلاق نار لدى مشاركتها في طلعات جوية ضد مقاتلي "الدولة الإسلامية" (داعش) داخل سورية، دون أن تحدد مصير طاقمها.

وبحسب المتحدث باسم الجيش فقد تمت معاينة طائرة حربية من طراز "سوخوي" 22 أو 24، تقلع من مطار "T4" بسرعة باتجاه إسرائيل. كما أكد أن الطائرة سقطت في الأراضي السورية.

في المقابل أفادت مصادر مقربة من النظام السوري بأن الطائرة التي أسقطتها صواريخ باتريوت إسرائيلية لم تدخل أجواء الجولان السوري المحتل على الإطلاق، وتم استهدافها وهي داخل الأراضي السورية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018