غزة تؤجل زيارة نتنياهو لكولومبيا وتدريبات لفحص جاهزية الجيش

غزة تؤجل زيارة نتنياهو لكولومبيا وتدريبات لفحص جاهزية الجيش
تمرين عسكري للتدرب على حالة طوارئ (الجيش)

أعلن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عن تأجيل الأخير زيارته التي كانت مقررة الأسبوع المقبل إلى كولومبيا بزعم التوتر الأمني على جبهة غزة، فيما أنهى الجيش الإسرائيلي تدريبات تحاكي سيناريوهات جاهزية الجبهة الشمالية.

وقرر نتنياهو إلغاء زيارته وعدم مغادرة البلاد بذريعة التصعيد الأمني ومتابعة تطورات الأوضاع على جبهة قطاع غزة، بحسب ما أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية.

ورجح الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، قرار نتنياهو تأجيل زيارته إلى كولومبيا بوصول وفد حركة حماس الخارج برئاسة صالح العاروري، إلى قطاع غزة، بغرض إجراء مباحثات مع قيادة الحركة بالقطاع حول تثبيت "التهدئة" مع إسرائيل وكذلك ملف المصالحة بين حماس وفتح.

 يأتي ذلك بالتوازي مع قرار وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، بمنع إدخال الغاز والوقود إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم، وذلك اعتبارا من، اليوم الخميس، وحتى إشعار آخر.

إلى ذلك، واصل ليبرمان التحريض على فصائل المقاومة الفلسطينية، واتهم حركة حماس حث الفتية على إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة من داخل الأحياء السكنية بالقطاع صوب المستوطنات بـ"غلاف غزة"، حيث دعا إلى استهدافهم.

وفي سياق التطورات الميدانية وجاهزية الجيش، أنتهى صباح اليوم الخميس، تمرين عسكري واسع للتدرب على حالة الجاهزية والاستعداد لحالة طوارئ في القيادة الشمالية العسكرية وهيئة الأركان العامة.

ويهدف التمرين إلى تحسين جاهزية القيادة الشمالية العسكرية للقتال وتدريب هيئة الأركان العامة والقيادة الشمالية لسيناريوهات الطوارئ والحرب المتنوعة، بما فيها سيناريوهات متعددة الجبهات، حسب البيان الصادر عن الجيش.

وخلال التمرين تم محاكاة تفعيل القدرات الدفاعية والهجومية ومناورة برية، بالإضافة إلى إطلاق نيران ونشاط استخباراتي على عدة جبهات.

وزعم الجيش أنه تم التخطيط للتمرين مسبقا في إطار خطة التدريبات السنوية لعام 2018، ويهدف للحفاظ على جاهزية واستعداد القوات، على حد تعبيره.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018