محاكمة إسرائيليين تورطوا باستهداف موقع للجيش الأرمني لمصلحة أذربيجان

محاكمة إسرائيليين تورطوا باستهداف موقع للجيش الأرمني لمصلحة أذربيجان
صورة توضيحية

أعلنت وزارة القضاء الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن النيابة العامة تنوي تقديم عشرة موظفين في شركة الطائرات المسيرة الإسرائيلية "إيروناوتيكس" للمحاكمة.

وينسب لكبار المسؤولين والموظفين في الشركة شبهة "تلقي شيء عن طريق الاحتيال في ظروف خطيرة، وخرق قانون الرقابة على التصدير الأمني في ظروف خطيرة".

وكانت وزارة الأمن قد أصدرت بيانا استثنائيا في آب/أغسطس من العام 2017، يتضمن تجميد تراخيص التسويق والتصدير للطائرة المسيرة لـ"زبون معين".

وفي الشهر نفسه نشر أن المسؤول عن الأمن في وزارة الأمن فتح تحقيقا في أعقاب شكوى قدمت ضد الشركة، بموجبها تم استخدام طائرة مسيرة انتحارية في أذربيجان، حيث طلب من الطاقم الإسرائيلي تفعيل الطائرة المحملة بمواد متفجرة ضد موقع مأهول للجيش الأرمني.

وفي أعقاب ذلك، فتحت الشرطة تحقيقا، وفرض أمر حظر نشر على تفاصيل القضية.

وبحسب الشكوى، فإن اثنين من مفعّلي الطائرة المسيرة رفضا، وعندها قام مندوبين كبار للشرطة بتفعيل الطائرة، إلا أنها أخطأت الهدف.

ونفت شركة "إيروناوتيكس" ذلك، وادعوا أن التفعيل العملاني للطائرة تم من قبل المشترين للطائرة. وادعت الشركة أنها لا تقدم نماذج على أهداف حية.

إلى ذلك، سمحت شعبة الرقابة على التصدير الأمني للشركة بمواصلة بيع منتجاتها لدول أخرى. وفي أعقاب تجميد الترخيص هبطت أسهم الشركة في البورصة بنسبة 17%.

يشار إلى أن الشركة تنتج وسائل تكنولوجية غير مأهولة أخرى، ويترأسها عاموس متان، بينما يتولى قائد سلاح الجو السابق، إيتان بن إلياهو، رئاسة مجلس إدارتها. وكانت مدخولات الشركة عام 2016 قد وصلت إلى أكثر من 420 مليون شيكل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018