من هو السفير الإسرائيلي الجديد لدى الأردن؟

من هو السفير الإسرائيلي الجديد لدى الأردن؟
الملك الأردني أثناء اعتماده أوراق السفير فيسبورد (الديوان الملكي)

اعتمد الملك الأردني، عبد الله الثاني، أمس، الأحد، أوراق اعتماد السفير الإسرائيلي الجديد لدى عمّان، أمير فيسبورد، ضمن حفل تقليدي اشتمل عددًا من السفراء المعيّنين أخيرًا.

وبعد الحفل الرسمي، الذي تضمّن عزف نشيد "هتكفا" الإسرائيلي، عقد الملك جلسة مباحثات مع فيسبورد، وفقًا لما ذكرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية اليوم.

والسفير الجديد هو أول سفير إسرائيلي في الأردن منذ عام، في أعقاب ما يعرف بـ"حادثة السفارة"، حيث أقدم حارس السفارة الإسرائيلية هناك على قتل مواطنين أردنيين.

وكانت عمّان قد رفضت عودة السفيرة الإسرائيلية السابقة، عينات شلاين، إثر حادثة السفارة.

واعتذرت الحكومة الإسرائيلية رسميًا، في 18 كانون الثاني/ يناير الماضي، للأردن عن الجريمة، وقدّمت تعويضًا لعائلات الشهيدين، إضافة إلى عائلة القاضي الأردني الشهيد رائد زعيتر الذي استشهد عام 2014.

من هو السفير الجديد؟

ويعتبر فيسبورد من أبرز موظفي الخارجيّة الإسرائيلية، وعمل سابقًا رئيسًا لقطاع الشرق الأوسط في مركز الأبحاث السياسية في الوزارة، وحاصل على اللقب الثاني في اللغة والأدب العربييّن من الجامعة العبرية في القدس، ويتحدّث العربية بطلاقة.

له مؤلّف واحد معروف، هو تطوير لأطروحة ماجستيره، بعنوان: "حسن الترابي... المتحدث الإسلامي المتطرّف".

عمل فيسبورد سابقًا سكرتيرًا ثانيًا في الممثلية الإسرائيلية في العاصمة المغربيّة، الرّباط، قبل أن ينتقل إلى الأردن بين عامي 2001 و2004 للعمل سكرتيرًا أولا في السفارة الإسرائيلية بعمّان ومتحدثًا باسمها، كما أنه يعتبر مختصًا بشؤون الأردن وسورية ولبنان في الخارجية الإسرائيليّة، إذ شغل منصب رئيس قسم سورية ولبنان في الخارجية الإسرائيليّة.

وبين عامي 2008 و2011، عمل مستشارًا لشؤون الشرق الأوسط ومجلس الأمن في البعثة الإسرائيلية للأمم المتحدة، قبل أن يتم اختياره في العام 2011 مديرًا لقسم سورية ولبنان وفلسطين في مركز الأبحاث السياسية التابع لوزارة الخارجية الإسرائيليّة، أمّا آخر منصب شغله في الوزارة قبل اختياره سفيرًا في عمّان، هو رئيس قطاع الشرق الأوسط في المركز ذاته.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018