هليفي: لا هدوء مع غزة بالعقد المقبل

هليفي: لا هدوء مع غزة بالعقد المقبل
رئيس هيئة الأركان برفقة هليفي بجولة تفقدية لـ"فرقة غزة" (الجيش الإسرائيلي)

استبعد قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، هرتسل هليفي، إمكانية الهدوء على الجبهة الجنوبية مع قطاع غزة، وشكك في إمكانية التوصل إلى "تهدئة" بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، قائلا إنه "لا هدوء في غزة خلال العقد المقبل".

تصريحات هليفي وردت في حديث لإذاعة محلية في جنوب البلاد، حيث تطرق إلى محاولات التسوية مع حركة حماس، وعبر عن شكوكه في إمكانية التهدئةمع قطاع غزة، وقال: "حماس ستجربنا من وقت لآخر وتحاول جرنا للمواجهة، وليس من الصواب أن نخدع ونوهم أنفسنا، فغزة مكان للإرهاب وبناء القدرات (العسكرية)".

وبحسب تقديراته، فإنه يعتقد أنه لن يسود الهدوء التام مع قطاع غزة خلال العقد المقبل، وقال: "لا أرى كيف يمكن أن يؤدي احتلال غزة وإسقاط حكم حماس إلى تغيير الوضع على أرض الواقع، وعليه لا أعتقد أن إسقاط حكم حماس، هو الخيار الأول الذي سيتم تنفيذه".

وتطرق هليفي أيضا إلى محاولات التوصل إلى تهدئة بين إسرائيل وحماس برعاية مصرية، قائلا: إن "الحرب هي أيضا نوع من التسوية، بحيث يتفق الطرفان على إنهائها منذ بداية الحرب".

تصريحات هليفي تنسجم مع تقديرات الجيش الإسرائيلي، التي تشير إلى أن فرص التصعيد العسكري في قطاع غزة أكبر من فرص التوصل إلى اتفاق تهدئة طويلة الأمد مع الفصائل الفلسطينية في القطاع.

الموقف ذاته عبر عنه رئيس هيئة الأركان العامة، غادي آيزنكوت، خلال تفقده مؤخرا، "فرقة غزة"، إذ قال إن "القوات ستبقى جاهزة ومستعدة لكل تطور محتمل".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018