طائرة تستهدف مطلقي البالونات الحارقة وتوغل عسكري بغزة

طائرة تستهدف مطلقي البالونات الحارقة وتوغل عسكري بغزة
الاحتلال يواصل استهداف فعاليات مسيرة العودة (أ.ب)

قصفت طائرة مسيرة تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، مجموعة من مطلقي البالونات الحارقة صوب مستوطنات "غلاف غزة" دون أن يبلغ عن إصابات، فيما لوحظ توغل محدود لآليات عسكرية وجرافات للاحتلال شرقي حي الزيتون شرقي مدينة غزة.

وأفاد شهود، بأن طيران الاستطلاع استهدف مجموعة من الشبان من مطلقي البالونات الحارقة شرقي بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، دون أن تسجل إصابات في صفوف المواطنين.

ووفقا لبيان صادر عن جيش الاحتلال، فقد قامت طائرة عسكرية بالإغارة باتجاه مجموعة من الشبان قامت بإطلاق بالونات حارقة من شمال قطاع غزة باتجاه الأراضي في جنوب البلاد.

وفي سياق تشديد إجراءات الاحتلال عند السياج الأمني، لوحظ صباح اليوم، توغل محدود لعدد من جرافات الاحتلال في منطقة ملكة شرقي حي الزيتون شرق مدينة غزة، والتي شرعت في أعمال تجريف في الأراضي في منطقة السياج الأمني.

وتتوغل آليات وجرافات الاحتلال بشكل يومي شرق القطاع، بهد وضع أسلاك شائكة أمام السياج الأمني، وذلك في محاولة لمنع المتظاهرين في مسيرة العودة من الاقتراب منه أو تجاوزه إلى جنوب البلاد.

واستهدفت قوات الاحتلال استهدفت، مساء الإثنين، نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرقي بلدة الفخاري بخان يونس، دون وقوع إصابات، وزعم جيش الاحتلال أن قصف نقطة الرصد جاء ردا على تسلل شبان وتفجيرهم عبوات قرب السياج الأمني.

كما قمعت قوات وبحرية الاحتلال عصر يوم الإثنين، المسير البحري الـ 12 لكسر الحصار عن قطاع غزة بمشاركة الآلاف من شمالي القطاع، قرب السياج الأمني، وأدى قمع المسير البحري إلى إصابة العشرات بجروح متفاوتة وحالات اختناق.