قبيل جلسة الكابينيت: متظاهرون يعترضون الشاحنات المتوجهة لغزة

قبيل جلسة الكابينيت: متظاهرون يعترضون الشاحنات المتوجهة لغزة
شاحنات في معبر كرم أبو سالم (أ.ب)

تجددت صباح اليوم الأحد، عملية إدخال شاحنات البضائع لمعبر كرم أبو سالم، وذلك بعد إغلاقه لوقت قصير من قبل مستوطني "غلاف غزة" احتجاجا على الأوضاع الأمنية.

إلى ذلك، يناقش المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينيت)، في جلسته الأسبوعية، اليوم الأحد، آليات تحويل الأموال التي تقدر بحوالي 4 ملايين و360 ألف دولار أميركي، وخصصتها دولة قطر إلى قطاع غزة لدفع الرواتب المتأخرة للموظفين، كما سيناقش تفاهم وقف إطلاق النار مع غزة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن العشرات من مستوطني "غلاف غزة" قاموا باعتراض الشاحنات التي كانت في طريقها إلى معبر كرم أبو سالم جنوبي قطاع غزة.

وشهد الطريق المؤدي للمعبر اختناقات مرورية، بسبب الاحتجاجات لمستوطني الغلاف على تردي الوضع الأمني، حيث طالبوا الحكومة الإسرائيلية بالعمل على تغيير الواقع عبر تسوية وتوفير الأمن والأمان مستوطنات "غلاف غزة".

وفي سياق الاحتجاجات، يعكف شكان "غلاف غزة" على تسيير قافلة سيارات من جنوب البلاد إلى القدس المحتلة، والتظاهر قبالة مقر رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.

ويأتي ذلك، في الوقت الذي نقل التلفزيون الإسرائيلي الرسمي (كان)، عن مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى قوله إنه "تجري بلورة اتفاق بين حركات المقاومة الفلسطينية والاحتلال بوساطة مصرية للتوصل إلى تهدئة في القطاع".

ويقضي الاتفاق بإدخال دفعات من الوقود القطري وصرف رواتب الموظفين مقابل "التهدئة"، وفقا للمسؤول الإسرائيلي الذي لم يوضح مفهوم التهدئة، إن كان يشمل وقفا لمسيرات العودة التي دخلت، يوم الجمعة، أسبوعها الثاني والثلاثين.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية