الضحايا شبان عرب: عقوبات مخففة على جرائم عنصرية

الضحايا شبان عرب: عقوبات مخففة على جرائم عنصرية
صورة توضيحية - ثلاثة شبان من شفاعمرو كانوا ضحية اعتداء عنصري

اكتفت المحكمة المركزية في بئر السبع، اليوم الإثنين، بفرض عقوبات مخففة على مجموعة شبان يهود ارتكبوا جرائم طعن واعتداء على شبان عرب على خلفية عنصرية.

وتبين أن المحكمة فرضت عقوبة السجن مدة خمس سنوات ونصف على المتهم المركزي في القضية، في حين اكتفت بفرض عقوبة العمل لساعات في خدمة الجمهور على ثلاثة آخرين، دون إدانتهم.

وجاء أن المتهم الرئيسي في القضية قد أدين بطعن شبان عرب والاعتداء عليهم بقضبان حديدية ومطرقة في ظروف خطيرة، واكتفت المحكمة، في أعقاب صفقة بفرض عقوبة تعتبر مخففة عليه وصلت إلى السجن الفعلي مدة خمس سنوات ونصف، رغم أنه اعترف بمهاجمة شبان عرب أربع مرات على خلفية عنصرية، في الفترة الواقعة بين شباط/فبراير و نيسان/أبريل من العام الماضي 2017.

وعلم أن النيابة وقعت على صفقة مع المتهم راز عميتسور (20 عاما) من مدينة بئر السبع، ينص على اتهامه بارتكاب مخالفات بدوافع عنصرية، ولكن ليس بحسب "قانون مكافحة الإرهاب"، كما نصت على ذلك لائحة الاتهام الأصلية.

ووافقت المحكمة على موقف النيابة العامة، التي طلبت فرض عقوبة السجن على عميتسور، باعتبار أنه كان المحرك للمجموعة في المبادرة لتنفيذ اعتداءات على شبان عرب على خلفية عنصرية.

وعلم أنه تمت إدانة عميتسور، من بين جملة الاعتداءات، بأنه اقترب مع مجموعة آخرى في شباط/فبراير من العام الماضي من مركبة كانت مركونة قرب الملعب في بئر السبع، وكان يجلس بداخلها شاب عربي مع صديقة يهودية، وطلب منه ولاعة كي يتأكد أنه عربي. وعندما تبين له أن الشاب عربي بادر إلى طعنه عدة مرات في ظهره وبطنه وصدره ويده. وبحسب مصدر مطلع على تفاصيل الاعتداء فإن عميتسور لم يتمكن من تسديد طعنة خطيرة للشاب العربي، وعمد إلى الفرار من المكان.

وبموجب صفقة الادعاء، فقد اعترف العنصري عميتسور وأدين بارتكاب مخالفة "التخريب الخطير في ظروف خطيرة بدوافع عنصرية، والاعتداء في ظروف خطيرة بدوافع عنصرية، والطعن في ظروف خطيرة لدوافع عنصرية، وغيرها".

وبحسب لائحة الاتهام المعدلة، فإن عميتسور طعن عربيا بسبب مصادقته لشابة يهودية، وفي حالات أخرى هاجم عربا مع متهمين آخرين بقضيب حديدي ومطرقة.

وكانت النيابة قد توصلت لاتفاق، في حزيران/يونيو الماضي، مع أربعة من بين ستة متهمين، وهم من سكان بئر السبع في جيل 17 إلى 20 عاما. وفرضت المحكمة عقوبة العمل في خدمة الجمهور، دون إدانة، على ثلاثة من بين المتهمين.

وكانت لائحة الاتهام الأصلية تنص على ستة اعتداءات، بينها حالات طعن فيها المتهمون شبانا عربا في منطقة بئر السبع بالسكاكين، وفي حالات أخرى اعتدوا عليهم بالعصي والهراوات والمطارق، وفي أحيان أخرى بالرشق بالحجارة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية