متظاهرون يتهمون نتنياهو بخيانة الجنوب ويطالبون وزراء بالاستقالة

متظاهرون يتهمون نتنياهو بخيانة الجنوب ويطالبون وزراء بالاستقالة
متظاهرون: نتنياهو خان الجنوب

تواصلت صباح اليوم الأربعاء، الاحتجاجات لسكان منطقة الجنوب وخاصة في التجمعات السكنية الإسرائيلية في"غلاف غزة" الرافضة لإعلان الحكومة، وقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية بوساطة مصرية، حيث وجهوا انتقادات شديدة اللهجة لرئيس الحكومة وطالبوا وزراء بالاستقالة.

وأغلق العشرات من المتظاهرين الطريق المؤدي لمعبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة، وعرقلوا وصول شاحنات البضائع للقطاع، حيث شاركت في التظاهرة سيمحا غولدين والدة الضابط المفقود بغزة هدار غولدن.

ووجه المتظاهرون انتقادات شديدة اللهجة إلى رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، واتهموه "بخيانة سكان الجنوب"، ودعا المتظاهرون الوزراء وأعضاء المجلس الوزاري المصغر لشؤون السياسة والأمن (الكابينيت)، أفيغدور ليبرمان ونفتالي بينيت وأييليت شاكد إلى الاستقالة.

ووفقا للإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان"، قال سكان من جنوب البلاد ممن شاركوا بالاحتجاجات صباح اليوم: "لقد سئمنا التزام الصمت ونطالب بهدوء فوري فحكومتنا تعرج، فأحداث الأيام الأخيرة كانت هزيمة مخزية".

ونقلت الإذاعة عن مواطنة قولها: "نريد هدوء السيادة، نحن في دولة إسرائيل، مثل سكان تل أبيب وهرتسليا، من السهل جدا استخدام الشعارات، نريد السلام ولا نريد إيذاء المدنيين، ولكن ماذا نحن؟ لسنا بمدنيين ومواطنين؟، الأجدر أن تهتموا بنا أولا".

ومع الإعلان عن وقف إطلاق النار، خرجت مجموعات من الإسرائيليين للتظاهر في الجنوب احتجاجا على الوضع الأمني المتوتر وموافقة الحكومة على وقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية وحماس، حيث أشعلوا الإطارات في سديروت وعلى بعض الشوارع الرئيسية في الجنوب.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية