تل أبيب: متظاهرون يطالبون نتنياهو بالاستقالة بعد التهدئة بغزة

تل أبيب: متظاهرون يطالبون نتنياهو بالاستقالة بعد التهدئة بغزة
من المظاهرة (أ ب)

طالب متظاهرون في تل أبيب مساء اليوم، الخميس، رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بالاستقالة من منصبه. واحتج المتظاهرون على وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس وعلى تعامل الحكومة الإسرائيلية مع التصعيد المتكرر في هذه الجبهة. وجاءت هذه المظاهرة في موازاة لقاء بين نتنياهو ورؤساء سلطات محلية في جنوب البلاد.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن أكثر من ألف شخص شاركوا في المظاهرة، غالبيتهم من سكان البلدات الاستيطانية المحيطة بقطاع غزة، المعروفة باسم "غلاف غزة". وهتف المتظاهرون، الذين أغلقوا تقاطع طرق مركز في تل أبيب، بأنه "لسنا مواطنين من الدرجة الثانية".

كما حمل المتظاهرون لافتات ضد سياسة الحكومة وإلى تصريحات الوزير تساحي هنغبي، اليوم، بأن خطورة إطلاق القذائف على بلدات "غلاف غزة" ليس بمستوى خطورة إطلاقها على تل أبيب، ما أثار غضبا شديدا في صفوف سكان تلك البلدات، دفع نتنياهو إلى التنصل من تصريح هنغبي والقول إن لا فرق بين الجنوب وتل أبيب.

وينظم سكان "غلاف غزة" مظاهرات احتجاجية ضد سياسة الحكومة الإسرائيلية في مناطق مختلفة، منذ الإعلان عن التوصل إلى تفاهمات وقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل بوساطة مصر، عصر أول من أمس الثلاثاء.