نتنياهو: إسرائيل تواصل العمل بسورية ولبنان ضد إيران وحزب الله

نتنياهو: إسرائيل تواصل العمل بسورية ولبنان ضد إيران وحزب الله
نتنياهو يجتمع مع هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، اليوم

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بصفته وزيرا للأمن أيضا، إن إسرائيل تواصل العمل في سورية ولبنان من أجل منع تموضع إيران فيهما، وأن جيش الاحتلال مستعد لشن عمليات عسكرية ضد قطاع غزة والتوغل في مناطق السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

واجتمع نتنياهو لأول مرة منذ توليه حقيبة الأمن مع هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي في مقر وزارة الأمن في تل أبيب، اليوم الخميس، وقال خلال الاجتماع إن "لدينا مهمة مشتركة وهي صون أمن إسرائيل على جميع الجبهات" بحسب بيان صادر عنه.

وأضاف أن "الجبهة الأولى وهي قطاع غزة، فنحن مستعدون للعمل والقيام بكل ما يلزم من أجل الحفاظ على أمن سكان غلاف غزة وجنوب البلاد. أما الجبهة الثانية فهي يهودا والسامرة (الضفة الغربية). وقد أحبط الشاباك والجيش هذا العام حوالي 500 عملية إرهابية. هذه هي فرصة للإشادة بالعملية الأخيرة التي أحبطت عملية إرهابية كبيرة خططت حركة حماس لتنفيذها بتوجيهات من قطاع غزة".

وتابع أن "الجبهة الثالثة هي الجبهة الشمالية، أي سورية ولبنان. ونواصل العمل من أجل إجهاض التموضع العسكري الإيراني في سورية وإفشال مشروع تصنيع الأسلحة الدقيقة الذي يقوم به حزب الله في لبنان".

وقرر نتنياهو اليوم تعيين قائد الجبهة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، أيال زامير، نائبا لرئيس أركان الجيش المعين، أفيف كوخافي. وتولى زامير في الأعوام 2013 -2015 منصب السكرتير العسكري لرئيس الحكومة نتنياهو. وقال بيان إن نتنياهو وافق على توصية كوخافي بتعيين زامير في المنصب.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019