نتنياهو يجتمع مع غانتس وبيرتس وآرنس قبيل تسلمه حقيبة الأمن

نتنياهو يجتمع مع غانتس وبيرتس وآرنس قبيل تسلمه حقيبة الأمن
(أ ب)

اجتمع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، في مكتبه مع رئيس أركان الجيش السابق، بيني غانتس، بداعي إجراء مشاورات أمنية ومهنية مع تسلم نتنياهو مهام وزير الأمن.

وبحسب بيان مكتب رئيس الحكومة، فإن نتنياهو اجتمع، بحضور السكرتير العسكري للحكومة، مع عدد من رؤساء أركان الجيش السابقين، ووزراء أمن سابقين.

وبحسب البيان، فقد اجتمع مع عمير بيرتس وموشي آرنس وبيني غانتس، ومن المقرر أن يجتمع في الأيام القريبة مع شاؤول موفاز وغابي أشكنازي.

ويتضح أن نتنياهو لم يجتمع مع وزراء الأمن السابقين: إيهود باراك ويتسحاك مردخاي وموشي يعالون ودان حالوتس وأفيغدور ليبرمان.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى تقديرات أشارت إلى نيتة غانتس دخول الساحة السياسية، رغم أنه لم يصرح بعد بنيته الدخول إلى الجهاز السياسي، أو المشاركة في الانتخابات القريبة للكنيست. ورغم تخمينات كثيرة، فإنه لم يعلن عن نيته تشكيل قائمة مستقلة، أو الانضمام إلى قائمة موجودة.

وكان قد أشار استطلاع، أجري قبل أسبوعين، إلى أن "المعسكر الصهيوني" بقيادة غانتس يحصل على 24 مقعدا. وأشار استطلاع أجرته القانة العاشرة، قبل أسبوعين، إلى أن غانتس يحصل على 13 مقعدا إذا نافس في قائمة مستقلة.

وبحسب استطلاع شركة الأخبار (القناة الثانية سابقا)، الذي أجري الأسبوع الماضي، فإن المستطلعين اعتبروا أن غانتس هو الأنسب لوزارة الأمن، من بين عدة مرشحين بينهم نتنياهو وأشكنازي وباراك وبينيت. حيث حصل على 28%، مقبل 7% لنتنياهو.