نتنياهو يسعى لتطبيع العلاقات مع السعودية قبل انتخابات الكنيست

نتنياهو يسعى لتطبيع العلاقات مع السعودية قبل انتخابات الكنيست
نتنياهو برفقة الرئيس التشادي (أ.ب)

أفادت شركة الأخبار الإسرائيلية (القناة الثانية) في نشرتها الإخبارية مساء اليوم السبت، أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، يسعى بهذه المرحلة لتطبيع العلاقات بشكل علني ورسمي بين إسرائيل والسعودية.

ووفقا لشركة الأخبار، فإن نتنياهو، يعمل من أجل تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية، ويهدف من مساعيه إلى تحقيق انفراجة تسهم في جعل العلاقات بين البلدين علنية ورسمية قبل انتخابات الكنيست.

وتجند إلى جانب نتنياهو في هذه المهمة والخطوة السياسية، رئيس الموساد، يوسي كوهين، علما أن مجموعة من الأميركيين شركاء أيضا في هذه الخطوة، فيما رفض مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية التعليق على الخبر.

وأعلن نتنياهو موقفه الداعم والمساند لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، الذي توجه إليه تهم الضلوع في جريمة قتل الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

ويتناغم موقف نتنياهو الداعم لولي العهد السعودي، مع موقف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي قال إنه سيبقي وسيحصن التحالف مع السعودية لصالح إسرائيل.

ونقلت شركة الأخبار عن مصدر دبلوماسي رفيع المستوى قوله، إن "إسرائيل تجري اتصالات مكثفة مع العديد من الدول في العالم العربي على أساس المصالح لمواجهة إيران".

يذكر أن نتنياهو زار مؤخرا سلطنة عمان، كما أنه استقبل الرئيس التشادي إدريس ديبي إنتو، في البلاد، وأعلن أنه سيزور تشاد قريبا لإعلان استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، كما أكد بأنه سيزور المزيد من الدول العربية.