"درع شمالي": الاحتلال يزعم الكشف عن نفق رابع لحزب الله

"درع شمالي": الاحتلال يزعم الكشف عن نفق رابع لحزب الله
الاحتلال يواصل الحفريات على الحدود الشمالية بحثا عن أنفاق (جيش الاحتلال)

زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، أن قواته التي تواصل الحملة العسكرية "درع شمالي" على الحدود الشمالية مع لبنان، كشفت عن نفق هجومي رابع، يدعي الاحتلال أن حزب الله قام بتحضيرها لاستخدامها في أي حرب مستقبلية.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان عممه على وسائل الإعلام، أن قواته كشفت خلال نهاية الأسبوع نفقا هجوميا آخر امتد من الأراضي اللبنانية إلى شمال البلاد، حيث سيطرت القوات على مسار النفق الذي لا يشكل تهديدا، بحسب الاحتلال.

وأضاف جيش الاحتلال في البيان: "لقد تم تدمير مسار النفق مثلما تم تدمير المسارات الأخرى للأنفاق التي تم كشفها، حيث يعرض كل من يدخل إليه من جانبه اللبناني نفسه للخطر، فيما تجري قوات الهندسة أعمال دراسة داخل مسار النفق بالإضافة إلى تنفيذ النشاطات المختلفة في المسارات الأخرى".

وجدد جيش الاحتلال تحريضه على الحكومة اللبنانية وتحميلها المسؤولية الكاملة عن حفر الأنفاق الهجومية من داخل لبنان، زاعما أن هذه الأنفاق تعتبر انتهاكا للقرار الدولي 1701، والسيادة الإسرائيلية في المنطقة، وذلك في الوقت الذي يواصل جيش الاحتلال انتهاكه للسيادة اللبنانية عبر سلسلة الغارات التي يشنها سلاح الجوي الإسرائيلي بسورية عبر الأجواء اللبنانية.

ويواصل جنود "وحدة الهندسة للمهمات الخاصة" في جيش الاحتلال منذ عدة أسابيع أعمال الحفريات على طول الحدود الشمالية مع لبنان، بداعي الكشف عن أنفاق لحزب الله، وكان قد أضيف إلى هذه الوحدة قوات أخرى، بعضها تم تجنيده من قوات الاحتياط، وتنتشر على طول 130 كيلومترا من الحدود بين رأس الناقورة حتى المطلة.

وفي أعقاب الكشف عن النفق الرابع، والتوقعات باكتشاف أنفاق أخرى، فإنه من المتوقع أن تتوسع عمليات جيش الاحتلال على طول الحدود مع لبنان، وسط تقديرات بأن ذلك بضعة أسابيع أخرى لاكتشاف جميع الأنفاق التي حفرت في السنوات الأخيرة.