إدانات فرنسية بريطانية تركية للبناء الاستيطاني بالضفة

إدانات فرنسية بريطانية تركية للبناء الاستيطاني بالضفة
صورة توضيحية (أ ب)

دانت كل من بريطانيا وتركيا قرار السلطات الإسرائيلية، هذا الأسبوع، المصادقة على بناء أكثر من ألفي وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إليستر بورت، إن الحديث عن قرار "غير مقبول ومخيب للأمل".

وأضاف أن مثل هذه العمليات تتعارض مع القانون الدولي، وتثير الشكوك في التزام إسرائيل باتفاق سلام مستقبلي مع الفلسطينيين.

يذكر في هذا السياق، أن فرنسا كانت قد دانت البناء الاستيطاني من قبل.

كما دانت وزارة الخارجية التركية، الخميس، المصادقة على البناء الاستيطاني. وقالت في بيان "نرفض هذا القرار غير القانوني لإسرائيل، التي ما تزال تنتهك القانون الدولي بلا هوادة، وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة".

وأضاف "ندين بشدة مصادقة إسرائيل على بناء ما يقرب من 2200 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة".

وكانت قد دعت فرنسا، الخميس، إسرائيل إلى إعادة النظر في المصادقات الأخيرة على مشاريع البناء الاستيطاني.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان "فرنسا تدين هذا القرار الذي يوسع النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية".

وأضافت أن المستوطنات قوضت أسس حل الدولتين الذي يمثل "السبيل الوحيد لضمان سلام عادل ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين وزادت التوتر"، داعية السلطات الإسرائيلية إلى إعادة النظر في القرارات.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية