المصادقة على انشقاق بينيت وشاكيد عن "البيت اليهودي"

المصادقة على انشقاق بينيت وشاكيد عن "البيت اليهودي"
"اليمين الجديد" الحزب الجديد لبينيت وشاكيد (أ.ب)

صادقت لجنة الكنيست بعد ظهر اليوم الأحد، على طلب للوزيرين نفتالي بينيت وأييليت شاكيد، بالانشقاق عن كتلة "البيت اليهودي"، وذلك بعد إعلانهما، أمس السبت، عن تأسيس حزب جديد باسم "اليمين الجديد". وأتت المصادقة على الطلب عقب انضمام عضو الكنيست عن "البيت اليهودي" شولي معلم - رفائيلي، للحزب الجديد.

وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" صباح اليوم الأحد، نقلا عن مصادر في حزب "اليمين الجديد"، قولها إن هذين الحزبين سيعاودان الاتحاد بعد انتخابات الكنيست مباشرة.

وسينشط الحزب الجديد الذي أعلن عنه بينيت وشاكيد اعتمادا على حزب "الصهيونية والليبرالية والمساواة" (تسلاش) الذي أسسه الوزير السابق يوسف باريتسكي، في عام 2006 بعد انسحابه من حزب "شينوي"، على أن تسمى كتلة الحزب في الكنيست "اليمين الجديد".

وأوضح المستشار القانوني للكنيست، إيال يينون، أن الحزب الذي أقيم عشية الانتخابات لا يحق له الحصول على تمويل كامل ومتواصل، وفي الوقت نفسه لن يتحمل الديون المتراكمة على الحزب الذي انشقوا عنه.

ووفقا لموقع "واللا"، فإن المصادقة على طلب الثلاثة بالانفصال وإقامة الحزب الجديد، سيمكنهم من الحصول على تمويل من الكنيست لتمويل الانتخابات بحوالي 3 ملايين شيكل، علما أنهم خلفوا لحزب "البيت اليهودي" دينا كبيرا يقدر بـ 22 مليون شيكل.

وينص قانون تمويل الأحزاب على أنه إذا استقال ثلث أعضاء الكتلة خلال 3 أيام من المصادقة على قانون حل الكنيست، سيتم إعفاءهم من التزامات وديون الحزب. فيما طالبت مصادر في "البيت اليهودي" بينيت وشاكيد بتحمل جزء من الديون المتراكمة على "البيت اليهودي".

وتعقيبا على طلب الانشقاق عن "البيت اليهودي"، قالت عضو الكنيست معلم - رفائيلي، "لقد قدمنا الطلب من منطلق التفكير في مستقبل المعسكر الوطني، المشترك بيننا جميعا، والرغبة في توسيع معسكر اليمين والهوية اليهودية والالتزام بأرض إسرائيل وشعب إسرائيل".

وذكرت صحيفة "هآرتس"، أن حزب يوسف باريتسكي نقلت وكالته للوزيرين بينيت وشاكيد، عبر المحامي عميحاي فايبرغ، الذي كان سابقا المستشار لبينيت وللمعسكر الصهيوني، حيث توجه إلى الوزير السابق بطلب لشراء الحزب، وتم ذلك في شهر آب/أغسطس الماضي، دون أن يعلم باريتسكي الهدف من وراء ذلك.

وتطرق باريتسكي للإعلان عن تشكيل الحزب الجديد، وكتب على فيسبوك: "شاكيد وبينيت أقاما الحزب الجديد بشراكة للمتدينين أو للعلمانيين، وهذا يذكرني بحديقة الحيوانات التي كتبت "في هذا القفص يسكن الذئب مع الخروف"، عندها تساءل أحد الزوار كيف يتم ذلك، فكان الجواب، يوميا يتم إحضار خروفا".

وأعلن بينيت وشاكيد، مساء السبت، تأسيس حزب أطلقا عليه اسم "اليمين الجديد"، ويدور الحديث عن حزب للمتدينين والعلمانيين يدعو لعدم الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة أبدا.