استطلاعات رأي: تأثير متباين لـ"اليمين الجديد" يصعّب تشكيل ائتلاف

استطلاعات رأي: تأثير متباين لـ"اليمين الجديد" يصعّب تشكيل ائتلاف
شاكيد وبينيت (أ ب)

أظهرت أربعة استطلاعات للرأي نشرت نتائجها في 4 وسائل إعلام إسرائيليّة مختلفة، مساء اليوم، الأحد، تأثيرًا متباينًا لحزب "اليمين الجديد" على الخارطة السياسيّة الإسرائيليّة، مع تراوح المقاعد المتوقعة بين 6 مقاعد و14 مقعدًا.

وأعلن الوزيران نفتالي بينيت وآييلت شاكيد، أمس السبت، عن تشكيل حزب "اليمين الجديد"، إثر انشقاقهما عن حزب "البيت اليهودي".

وأجمعت الاستطلاعات على أن حزب "البيت اليهودي" سيضعف بشكل كبير جدًا بسبب حزب "اليمين الجديد"، الذي سيؤثر، كذلك، على حزب الليكود، ولو بدرجة أقلّ بكثير.

وتراجع الليكود إلى 28 مقعدًا في استطلاعيّ "واللا" و"شركة الأخبار" (القناة الثانية سابقًا)، بينما في استطلاع "ماكور ريشون" تراجع إلى 25 مقعدًا، وهو أدنى مستوى له في استطلاعات الرأي منذ سنوات، في حين حافظ على قوّته في استطلاع القناة العاشرة بـ30مقعدًا، مرتفعًا عن استطلاع سابق للقناة نفسها، بحصوله على 27 مقعدًا قبل تشكيل الحزب الجديد.

أمّا "البيت اليهودي" نفسه، الذي انشقّ عنه بينيت وشاكيد، فبيّن استطلاع "واللا" أنه سيتراجع من 8 مقاعد في الكنيست الحاليّة، إلى 4 مقاعد في حين بيّن استطلاع "ماكور ريشون" أنه سيتراجع إلى 5 مقاعد، بينما بيّن استطلاع القناة العاشرة أنه لن يعبر نسبة الحسم، ما يعني خروجه خارج المشهد السياسي الإسرائيلي، وهو الأمر ذاته الذي رجّحه استطلاع شركة الأخبار.

استطلاع "واللا":

 

ووفقًا لاستطلاعات "واللا" و"ماكور ريشون" وشركة الأخبار، فقد تراجع "المعسكر الصهيوني" إلى 9 مقاعد، بينما تراجع وفق استطلاع القناة العاشرة إلى 8مقاعد.

وجاءت باقي الأحزاب وفق استطلاع "واللا" على النحو الآتي: "يسرائيل بيتينو" 4 مقاعد، وهو الرقم ذاته الذي حصلت عليه "شاس"، "يهدوت هتواره" 7 مقاعد، و"كولانو" برئاسة موشيه كاحلون 5 مقاعد، "يش عاتيد" برئاسة يائير لابيد 15 مقعدًا، "ميرتس" 6 مقاعد والقائمة المشتركة 13 مقعدًا.

أمّا الأحزاب الجديدة وفق استطلاع "واللا"، فحصل حزب "مناعة لإسرائيل" الذي أسسه رئيس أركان الجيش الإسرائيليّ الأسبق، بيني غانتس، على 11 مقعدًا؛ وحزب "غيشر" على 4 مقاعد.

أمّا وفق استطلاع "ماكور ريشون"، فجاءت الأحزاب على النحو الآتي: "يسرائيل بيتينو" 5 مقاعد، وهو الرقم ذاته الذي حصلت عليه "شاس"، "يهدوت هتواره" 7 مقاعد، و"كولانو" برئاسة موشيه كاحلون 4 مقاعد، "يش عاتيد" برئاسة يائير لابيد 10 مقاعد، "ميرتس" 5 مقاعد والقائمة المشتركة 12 مقعدًا.

استطلاع "ماكور ريشون":

بينما جاء ترتيب القوائم وفق القناة العاشرة على النحو الآتي: الليكود 30 مقعدًا، "مناعة لإسرائيل" 14 مقعدًا، القائمة المشتركة 13 مقعدًا، "يش عاتيد" 11 مقعدًا، "اليمين الجديد" 8 مقاعد، "المعسكر الصهيوني" 8 مقاعد، "يهدوت هتوراه" 7 مقاعد، "كولانو" 6 مقاعد، و5 مقاعد لـ"يسرائيل بيتينو" و"غيشر" و"شاس" و"ميرتس"، بينما لا يعبر "البيت اليهودي" نسبة الحسم. 

استطلاع القناة العاشرة:

وجاء ترتيب القوائم وفق شركة الأخبار على النحو الآتي: الليكود 28 مقعدًا، "مناعة لإسرائيل" 14 مقعدًا، القائمة المشتركة 12 مقعدًا، "يش عاتيد" 12 مقعدًا، "المعسكر الصهيوني" 9 مقاعد، "يهدوت هتوراه" 7 مقاعد، و6 مقاعد لـ"اليمين الجديد" و"كولانو" و"شاس" و"ميرتس"، و5 مقاعد لـ"يسرائيل بيتينو" و"غيشر"، بينما حصل "البيت اليهودي" على 4 مقاعد، لو أجريت الانتخابات اليوم. 

استطلاع شركة الأخبار:

ووفقًا لاستطلاع "ماكور ريشون"، الذي أجري عبر الإنترنت لا عبر الهاتف، فإن معسكر اليمين سيحصل على 49 عضو كنيست، وإذا ما انضمت إليه الأحزاب الحريديّة فإن قوته وحزب "كولانو" سترتفع إلى 65 عضو كنيست؛ في حين بلغت قوّة معسكر الوسط واليسار 43 عضو كنيست، ما يعني أن معسكر اليمين سيحافظ على قوّته، وأن بإمكان أحزاب الائتلاف الحالي تشكيل الائتلاف الحكومي المقبل، بالصيغة الضيّقة الحاليّة (61 عضو كنيست)، إذ لم ينضمّ حزب "يسرائيل بيتينو" للائتلاف الحكومي.

أما وفق استطلاعات "واللا" وشركة الأخبار والقناة العاشرة، فلن يكون نتنياهو قادرًا على تشكيل حكومة مقبلة دون انضمام حزب "يسرائيل بيتينو"، برئاسة ليبرمان إلى الائتلاف الحكومي، إذ ستقف قوّة معسكر اليمين مع الأحزاب الحريدية وكولانو عند أقلّ من 60 عضو كنيست دون ليبرمان.