روسيا تطالب بوقف الهجمات الإسرائيلية ونتنياهو يتوعد بمواصلتها

روسيا تطالب بوقف الهجمات الإسرائيلية ونتنياهو يتوعد بمواصلتها
(أ ب)

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، إن إسرائيل يجب أن توقف هجماتها على سورية. وفي المقابل، تعهد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بمواصلة الحرب ضد إيران في سورية.

ونقل عنها قولها "إن ممارسة الهجمات التعسفية لإسرائيل على دولة سيادية، وفي هذه الحالة سورية، يجب أن تتوقف".

وقالت زاخاروفا، في مؤتمر صحفي، إن روسيا لم تغير موقفها بهذا الشأن، وهي تستند إلى مبادئ القانون الدولي.

وأضافت أن "تصعيد الأجواء العدائية في المنطقة لا يتوافق، برأينا، مع المصالح البعيدة المدى لجميع دول الشرق الأوسط، بما في ذلك إسرائيل".

وقالت أيضا أنه "يجب ألا تتحول سورية، التي واجهت معاناة شديدة في سنوات الصراع العنيف، إلى ساحة لتصفية حسابات جيوسياسية".

وفي سياق ذي صلة، عقب نتنياهو، في حسابه على تويتر، على تصريحات نسبت لقائد "فيلق القدس"، قاسم سليماني، وقال إنه "يجدر به تفحص حال القواعد العسكرية التي يحاول إقامتها في سورية، بدلا من التدخل في الانتخابات الإسرائيلية".

يذكر في هذا السياق أن "الجريدة" الكويتية كانت قد نقلت عن مصدر إيراني مطلع قوله إن سليماني قدم تقرير للمجلس الأعلى للأمن القومي، أشار فيه إلى أن الرد على الضربات في الداخل الإسرائيلي سيؤدي إلى سقوط نتنياهو في الانتخابات المقررة في نيسان/ إبريل، وإلا فسيواصل الأخير التصعيد حتى يفوز بها.

كما كتبت أن سليماني قام بجولة في الجانب غير المحتل من الجانب السوري، بما يشكل خرقا للتفاهمات التي تمنع القوات الإيرانية من الاقتراب من الحدود.

وكتب نتنياهو على تويتر "بدلا من التدخل في الانتخابات، من الأفضل لسليماني أن يفحص حال القواعد الإيرانية التي يحاول إقامتها في سورية. طالما أنا رئيس الحكومة، لن نتوقف عن الحرب ضدهم".

يذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد أفاد أن 21 شخصا قد قتلوا في الهجوم الإسرائيلي الأخير، بينهم 6 عسكريين سوريين، و 15 من جنسيات غير سورية، بينهم 12، على الأقل، إيرانيون.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية