جولة استفزازية لريغيف بالقدس القديمة وعشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى

 جولة استفزازية لريغيف بالقدس القديمة وعشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى
ريغيف خلال جولتها بالقدس القديمة (نشطاء)

قامت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف، اليوم الأحد، بجولة استفزازية في القدس القديمة بحراسة مشددة لقوات الاحتلال، فيما اقتحم عشرات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى، في الوقت الذي واصلت شرطة الاحتلال فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد.

وتأتي جولة ريغيف الاستفزازية في القدس القديمة ضمن الدعاية الانتخابية قبيل الانتخابات التمهيدية في الليكود التي تأتي عشية انتخابات الكنيست في التاسع من نيسان/أبريل المقبل، وتعرف ريغيف بمواقفها العنصرية والمتطرفة تجاه الشعب الفلسطيني، وتعتبر من أشد الدعاة لتكثيف الاقتحامات لساحات الحرم القدسي الشريف وإقامة "الهيكل" المزعوم على أنقاض قبة الصخرة.

وبموازاة الجولة الاستفزازية لريغيف، اقتحم عشرات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى من باب المغاربة، بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال التي استنفرت قواتها في ساحات الحرم ووفرت الحماية للمستوطنين.

ووفقا للمتحدث باسم دائرة الأوقاف بالقدس، فراس الدبس، فإن 39 مستوطنا   اقتحموا ساحات الحرم في الفترة الصباحية، ونفذوا جولات استفزازية في ساحات الأقصى، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وبعضهم أدى صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة قبل أن يغادروا ساحات الحرم من باب السلسلة.

وتواصل شرطة الاحتلال نصب الحواجز الشرطية عند الطرقات المؤدية لبوابات الأقصى، وفرضت إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم، فيما ومنعت يوم أمس دخول ملابس خاصة لسدنة المسجد الأقصى، ومنعت كذلك دخول قرطاسية لمكتبة المسجد، ما اضطر إدارة المسجد الأقصى إلى توزيع الزي الخاص بالسدنة في ساحة الغزالي، خارج المسجد من جهة باب الأسباط.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية