وحدة أحزاب اليمين المتطرف وشيكة لـ"تجنب خسارة أي صوت"

 وحدة أحزاب اليمين المتطرف وشيكة لـ"تجنب خسارة أي صوت"
(فيسبوك)

قال رئيس "الاتحاد القومي" الإسرائيلي، بتسالئيل سموتريتش، اليوم الثلاثاء، إن اتحاد أحزاب اليمين هو مسألة ساعات أو أيام، وذلك لـ"تجنب خسارة أي صوت".

وقال في مؤتمر عقد في القدس، اليوم، إنه يجري بذل جهود لتحقيق هذه الوحدة، ويشارك حزب "البيت اليهودي" في هذه الجهود، إلى جانب "عوتسما يهوديت" و"ياحاد" برئاسة إيلي يشاي.

وأضاف سموتريتش أن الأحزاب الأربعة: "البيت اليهودي" و"الاتحاد القومي" و"عوتسما يهوديت" و"ياحاد" لديهم "مقام مشترك واسع".

وتابع أنه لا يجري البحث عن الاختلافات في الآراء والأساليب، ولا تنوي هذه الأحزاب الدخول في "مغامرات وخسارة أي صوت".

وبحسبه فإنه قدم تنازلات شخصية من أجل هذه الوحدة التي اعتبرها أهم، مضيفا أنه يأمل أن تقدم باقي الأطراف تنازلات لاستكمال الوحدة.

يذكر أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، كان قد دعا، يوم أمس، أحزاب اليمين إلى الوحدة لإنقاذ عدد من المقاعد.

وقال إنه يجب على "البيت اليهودي" و"عوتسما" و"ياحاد" و"الاتحاد القومي" أن يتوحدوا لإنقاذ نحو 6 إلى 7 مقاعد لليمين.

وأضاف أنه يجب عدم خسارة هذه الأصوات لأن الخيار في نهاية المطاف إما "حكومة يسار" أو "حكومة يمين"، وأن "انقسام اليمين سوف يؤدي بالضرورة إلى خسارة في الانتخابات".

وأشار إلى أنه يجري اتصالات هاتفية ولقاءات مع كل قادة هذه الأحزاب من أجل توحيدها، مشيرا إلى أن أحدا منها لن يعبر نسبة الحسم، في حين أن وحدتها ستكسبها ما بين 6 إلى 7 مقاعد على الأقل، بحسبه.

وقال أيضا إن انضمام هذه الأحزاب إلى الليكود لن يزيد عدد المقاعد بحسب الاستطلاعات، ولذلك فإن هذا الهدف لن يتحقق.