نتنياهو يطلب مساعدة شاكيد في ملفات فساده

نتنياهو يطلب مساعدة شاكيد في ملفات فساده
(أ ب)

على خلفية نية المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، الإعلان، الأسبوع القادم، عن قراره بشأن تقديم لائحة اتهام ضد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، تبين، مساء الإثنين، أن الأخير توجه إلى وزيرة القضاء، أييليت شاكيد، للتدخل في الإجراءات وكشف مواد قد تساعد نتنياهو في معركته القضائية بشأن "الملف 4000".

وكتب محامي نتنياهو في رسالة إلى شاكيد، بحسب القناة الإسرائيلية الثانية، أن الحديث عن "طلب عاجل، لأنه من المتوقع أن يصدر قرار المستشار القضائي للحكومة قريبا".

وجاء أن محامي نتنياهو، نافوت تال تسور، توجه إلى شاكيد، وطلب منها أن تهتم بأن تقدم وزارة القضاء أجوبة أرسلت إلى مراقب الدولة في نهاية عام 2016 ومطلع 2017، والتي تدعي أن "علاقة نتنياهو بمالك شركة بيزك، شاؤول ألوفيتش، لم تكن غير مشروعة".

ويدعي نتنياهو أن وزارة القضاء ترفض تقديم الأجوبة الكاملة التي قدمتها إلى مراقب الدولة.

وجاء في الرسالة أن "هذه الوثائق ذات أهمية كبيرة في الدفاع عن رئيس الحكومة". وبناء عليه طلب المحامي الحصول على نسخة منها في أسرع وقت ممكن.

ويدعي المحامي أنه جاء في أجوبة وزارة القضاء في حينه أن "نتنياهو، كوزير للاتصالات، لم يتخذ قرارا مختلفا عليه قبل تبلور تناقض المصالح، وأن قراراته اتخذت بعد إجراء منظم وبالتنسيق مع الجهات القضائية".

يشار إلى أنه من المتوقع أن يعلن مندلبليت، مطلع الأسبوع القادم، قراره بشأن استدعاء نتنياهو إلى جلسة استماع تمهيدا لتقديم لائحة اتهام ضده.

يذكر في هذا السياق أن اللجنة لمنح التصاريح في مكتب مراقب الدولة رفضت طلبت نتنياهو الحصول على تبرعات من أصحاب الثروة لتمويل مصاريفه القضائية في الملفات المتهم بها. كما أمرته بإعادة المبالغ التي حصل عليها من مقربين منه دون تصريح.

ونظرا لحقيقة أن قرارات لجنة التصريحات تعتبر نهائية ولا يمكن الاعتراض عليها، فإن نتنياهو ينوي تقديم التماس إلى المحكمة العليا بهذا الشأن بادعاء أن "الحديث عن قرار غير معقول".

وأشارت القناة الثانية إلى أن الحديث عن قرار ليس سهلا بالنسبة لنتنياهو، حيث سيضطر إلى إعادة مبلغ مليون شيكل، إضافة إلى ديون بقيمة مئات آلاف الشواقل للمحامين.

إلى ذلك، من المتوقع أن يعلن مندلبليت قراره بعد لقاء نتنياهو مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو يوم الأربعاء المقبل، حسبما ذكرت صحيفة "هآرتس" اليوم، الأحد.

وأفادت الصحيفة بأن مندلبليت سيعلن عن نيته تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو، تشمل تهمة تلقي الرشوة في إطار الملف 4000، على خلفية دفع مصالح رجل الأعمال الإسرائيلي، شاؤول ألوفيتش، بما يتعلق بدمج شركتي "ييس" و"بيزك" مقابل تغطية إعلامية داعمة لنتنياهو في موقع "واللا" الإلكتروني الذي يملكه ألوفيتش.

كذلك يعتزم مندلبليت تقديم لائحة اتهام أخرى ضد نتنياهو في الملف 1000، تشمل تهمة الحصول على منافع شخصية من رجل الأعمال والمنتج الإسرائيلي أرنون ميلتشين، والمعروفة أيضا باسم "قضية الشمبانيا والسيجار". وفي المقابل، يتوقع أن يعلن المستشار القضائي عن إغلاق الملف ضد سارة نتنياهو، زوجة رئيس الحكومة، بما يتعلق بالملف 4000.

وفيما يتعلق بالملف 2000، حول محادثات نتنياهو مع ناشر "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس، قالت الصحيفة إن مندلبليت لم يقرر بعد بشأن هذا الملف.

وكان قد أجرى مندلبليت مداولات حول هذا الملف مع المدعي العام، شاي نيتسان، والمدعية العامة لمنطقة تل أبيب، ليئات بن آري، وهما يؤيدان تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو في هذا الملف، لكن مندلبليت لم يعبر عن رأيه حياله خلال المداولات.