ريفلين يشرع بالمشاورات البرلمانية ونتنياهو خياره الوحيد

ريفلين يشرع بالمشاورات البرلمانية ونتنياهو خياره الوحيد
(مكتب الصحافة الحكومي)

أعلن الرئيس الإسرائيلية، رؤوفين ريفيلن، اليوم الجمعة، أنه سيشرع بداية من يوم الإثنين المقبل، بالمشاورات النيابية مع ممثلي الكتل البرلمانية، بالتنسيق مع رئيس لجنة الانتخابات المركزية، وذلك تمهيدًا لتكليف الشخصية صاحبة الحظوظ الأوفر بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

وتشير التوقعات إلى أن ريفلين سيكلف صاحب الكتلة البرلمانية الأوسع داخل الكنيست، بحسب ما أظهرت نتائج الانتخابات النهائية التي صدر عن لجنة الانتخابات المركزية منتصف الليلة الماضية، وبالتالي فإن المؤشرات تدل على أن الحكومة الإسرائيلية المقبلة، ستكون من نصيب نتنياهو الذي يتجه نحو ولاية خامسة في المنصب.

ويمنح القانون رئيس الحكومة المكلف، مهلة زمنية تقتصر على ثمانية وعشرين يوما لتشكيل حكومته، مع إمكانية التمديد مدة أسبوعين، في حال تعذره تشكيل الحكومة في المدة الزمنية الأولى، على أن يتم تكليف عضو كنيست آخر صاحب الكتلة الثانية أو الشخص الذي حظي بتوصية أكبر عدد من الكتل البرلمانية الناجحة، ويمنح فترة 28 يومًا لتشكيل الحكومة، وفي حال فشله، تتم الدعوة لانتخابات جديدة.

وأكد ريفلين أنه سيبدأ جلساته التشاورية مع الكتل البرلمانية بدء من يوم الإثنين المقبل، بهدف الاستماع لتوصيات الكتل البرلمانية حول هوية الشخص الذي يفضلون تكليفه لتشكيل الحكومة، وأوضح أنه سيفحص ما إذا كان هناك حاجة لإجراء جولة ثانية من التشاورات بعد صدور النتائج النهائية الرسمية للانتخابات، والمقرر يوم الأربعاء 17 نيسان/ أبريل المقبل.

وفي هذا السياق، أصدر ريفيلن قرارًا يقضي بنقل لقاءاته مع قادة الكتل البرلمانية المختلفة على الهواء مباشرة، بدعوى تعزيز الشفافية في عملية التحضير لتشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة، على أن يعقد مؤتمر صحافي عقب كل اجتماع يعلن من خلاله برفقة رئيس الكتلة التي اجتمع بها، ما تم التوصل إليه في مخرجات اللقاءات التي ستجرى ب مقر إقامة الرئيس.

وقال ريفلين "ستبث جلسات الاستماع على الهواء مباشرة عبر الإنترنت، بهدف تعزيز الشفافية تجاه المواطنين الإسرائيليين".

وبحسب جدول اللقاءات التي أعلن عنها الرئيس الإسرائيلي، فإنه سيجتمع يوم الإثنين بكتلة الليكود و"كاخول لافان" و"شاس" و"يهدوت هتوراه" وتحالف الجبهة والتغيير والعمل.

فيما يجتمع ريفلين يوم الثلاثاء بكتلة "يسرائيل بيتينو" و"اتحاد أحزاب اليمين" المتطرف، و"ميرتس" و"كولانو" بالإضافة إلى تحالف الموحدة والتجمع.

وعلى صلة، هنأ رئيس تحالف "كاحول لافان" بيني غانتس، اليوم الجمعة، بنيامين نتنياهو بفوزه بالانتخابات الإسرائيلية وذلك في اتصال هاتفي. وقال نتنياهو خلال المكالمة "سنعيد إسرائيل إلى الهدوء التي كانت عليه (قبيل الحملة الانتخابية)، كلٌ من وظيفته".

وفاز نتنياهو في الانتخابات التي جرت الثلاثاء رغم المنافسة القوية من تحالف الجنرالات "كاحول لافان" واتهامات الفساد التي تلاحقه.

يذكر أن اللجنة المركزية للانتخابات الإسرائيلية، أعلنت أمس النتائج النهائية غير الرسمية، بعد فرز جميع الأصوات، والتي سلمت في النهاية إلى ريفلين، وسيعقد جلساته التشاورية على أساسها، وجاءت على النحو كالتالي: الليكود 36 مقعدًا، 35 مقعدًا لتحالف "كاحول لافان"، 8 مقاعد لـ"شاس"، 7 مقاعد لـ"يهدوت هتوراه"، 6 مقاعد لقائمة الجبهة والتغيير، حزب العمل 6 مقاعد، ، "يسرائيل بيتينو" و"اتحاد أحزاب اليمين" حصلوا على 5 مقاعد لكل حزب، وحصل حزب "كولانو" على 4 مقاعد، و4 مقاعد لتحالف التجمع والموحدة.

وبحسب البيان الصادر عن اللجنة، فإن عدد أصحاب حق الاقتراع في الكنيست الـ21 6,335,387، وعدد الذين مارسوا حق الاقتراع هو 4,335,320، فيما وصل عدد الأصوات اللاغية أو المغلفات الفارغة إلى 30,756 صوتًا، والأصوات الصحيحة إلى 4,304,564 صوتًا.