نتنياهو يقرر إطلاق اسم ترامب على مستوطنة بالجولان المحتل

نتنياهو يقرر إطلاق اسم ترامب على مستوطنة بالجولان المحتل
عائلة نتنياهو في جبل الشيخ بالجولان المحتل (مكتب الصحافة الحكومي)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، أنه يعتزم اطلاق اسم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على مستوطنة جديدة في هضبة الجولان السوري المحتلة.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت)، عن نتنياهو، تصريحه خلال زيارة قام بها إلى المنطقة المحتلة مع عائلته لقضاء عطلة الفصح العبري، "قبل أسابيع قليلة، نجحت بالحصول على اعتراف الإدارة الأميركية المتمثلة بالرئيس ترامب، بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان".

وأضاف نتنياهو في رسالة مسجلة أنه سيطرح على الحكومة قرارا يدعو فيه إلى اإطلاق اسم ترامب على مستوطنة جديدة، وذلك "تقديرا" لاعترافه بـ"السيادة الإسرائيلية". 

وقال "نحن جميع الإسرائيليين تأثرنا بشدة عندما اتخذ الرئيس ترامب قراره التاريخي بالاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان".

وتابع "نحتاج للإعراب عن تقديرنا للخطوة التي أقدم عليها ترامب وذلك بتسمية مستوطنة في مرتفعات الجولان على اسمه"، واستدرك "سأقدم هذا الاقتراح إلى الحكومة قريبًا".

وأعلن الرئيس الأميركي في 21 آذار/ مارس اعتراف بلاده بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، وهو قرار يتعارض مع المسار الذي انتهجته واشنطن منذ عقود في هذا المجال.

وفي اجتماع عقده مجلس الأمن الشهر الماضي بناءً على طلب خارجية النظام السوري، تمّ التنديد بقرار ترامب باعتباره انتهاكاً للقانون الدولي كما هو منصوص عليه في قرارات الأمم المتحدة.

وأعلن الأعضاء الدائمون الأربعة الآخرون في المجلس، بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا، أنهم سيواصلون اعتبار الجولان أرضا عربية محتلة من إسرائيل.

واحتلت إسرائيل الجولان عام 1967 وضمتها عام 1981. ووقع ترامب على الاعتراف بسيادة إسرائيل على الهضبة، مثيراً موجة من الاحتجاجات في العالم ضد هذا القرار الذي يأتي في أعقاب قراره عام 2017 الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية