الجيش الإسرائيلي يكشف عن "النفق الأضخم لحزب الله"

الجيش الإسرائيلي يكشف عن "النفق الأضخم لحزب الله"
(تصوير الجيش الإسرائيلي)

كشف الجيش الإسرائيلي اليوم، الأربعاء، عن نفق "حفره حزب الله"، قال إنه عثر عليه خلال عملية "درع شمالي"، ويمتد من الأراضي اللبنانية إلى الأراضي الإسرائيلية، مشددا على أنه النفق الأضخم الذي يتم اكتشافه بالمنطقة، علمًا بأن الجيش الإسرائيلي كان قد زعم اكتشاف وتدمير 6 أنفاق حفرها حزب الله في المناطق الحدودية، في إطار عملية "درع شمالي" التي بدأها في كانون الثاني/ يناير 2018.

وبحسب الجيش الإسرائيلي، فإن النفق وصل إلى عمق 82 مترًا بما يعادل عمارة مكونة من 20 طابقًا، وامتد على طول واحد كيلومتر، فيما وصل إلى مسافة 77 مترًا داخل الأراضي الإسرائيلية، واستمرت أعمال حفره سنوات طويلة.

 وبداية هذا النفق، بحسب الجيش الإسرائيلي، في قرية رامية اللبنانية، وادعى الجيش أن هذا ثالث نفق يكتشف في القرية نفسها. ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر عسكرية قولها إن "التقديرات العسكرية تشير إلى أن هذا هو النفق الأخير الذي حفره حزب الله، وأنها ستطمره بالإسمنت المسلح خلال الأيام القريبة المقبلة".

وأضافت المصادر ذاتها أن "مخرج النفق يقع بين المستوطنتين الإسرائيليتين القريبتين من الحدود ‘شتولا‘ و‘زرعيت‘"، وأن "الجيش الإسرائيلي اكتشف النفق خلال علية ‘درع شمالي‘ في الشتاء الماضي، وسيعمل على تدميرها خلال الأيام المقبلة"، مشددة على أنه تم العثور على معداد حفر داخل النفق.

وادعت المصادر العسكرية أن النفق يضم شبكة أسلاك كهربائية، بالإضافة إلى أنابيب هواء، مكنت الأشخاص الذين عملوا على حفرها من البقاء داخلها لأيام. علمًا بأن هذا النفق السادس الذي يتم الإعلان عنه في إطار عملية "درع شمالي"، ونقلت المصادر توقعات قيادة الجيش الإسرائيلي بأن النفق الذي تم الكشف عنه مساء اليوم هو "الأخير الذي يمتد داخل الأراضي الإسرائيلية".

ونقلت القناة 12 الإسرائيلية عن قائد اللواء 300 في الجيش الإسرائيلي قوله: "دمرنا الأنفاق الرئيسية التي حفرها حزب الله في المنطقة، الجيش الإسرائيلي بات يسيطر على المنطقة بشكل علني وواضح، نسيطر على الوسائط المعلنة والمخفية".

وأضاف: "نحن على معرفة وثيقة بالعدو، نتعقبه، وندرسه"، ونقلت القناة عن مصدر عسكري آخر أن أصوات الحفر التي سمعها سكان المستوطنات الإسرائيلي طوال السنوات الماضية، لم تصدر من أعمال حفر قريبة على أماكن سكنهم.

ولفتت المصادر إلى أن خطة حزب الله لا تزال تتمثل باستخدام القوة البشرية عبر اقتحامات واحتلال مناطق في منطقة الجليل باستخدام أنفاق.

وتابعت أن كان ينقص لعناصر حزب الله حفر 7 أمتار للوصول إلى طرف النفق الذي يصل إلى عمق المستوطنات الإسرائيلية، وخطط لاستخدامه بعملية "احتلال الجليل"، خلال حرب مقبلة ضد إسرائيل.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


الجيش الإسرائيلي يكشف عن "النفق الأضخم لحزب الله"

الجيش الإسرائيلي يكشف عن "النفق الأضخم لحزب الله"

الجيش الإسرائيلي يكشف عن "النفق الأضخم لحزب الله"

الجيش الإسرائيلي يكشف عن "النفق الأضخم لحزب الله"

الجيش الإسرائيلي يكشف عن "النفق الأضخم لحزب الله"