نتنياهو: بديلان لبينيت وشاكيد خلال 48 ساعة

نتنياهو: بديلان لبينيت وشاكيد خلال 48 ساعة
(أ ب)

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم، الأحد، أنه سيعلن عن التعيينات المتعلقة بحقبتي التعليم والقضاء، خلال الأيام القليلة المقبلة، فيما أكد، وفق ما جاء في بيان صدر عن مكتبه، أنه لن يحتفظ بأي من الوزارتين لنفسه، عقب إقالة أييلت شاكيد ونفتاي بينيت.

وأوضح البيان أن نتنياهو لم يخلص إلى قرار بشأن التعيينات في الوزارتين، غير أنه أكد أنه سيقوم بتعيين قائمين بأعمال الوزيرين المقالين (شاكيد وبينيت)، خلال 48 ساعة، مشددا على أنه لن يتولى أيًا من الحقيبتين الوزاريتين.

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية، إلى أن نتنياهو عرض منصب وزارة القضاء على عضو الكنيست عن الليكود، وزير السياحة يريف لفين، غير أن الأخير رفض بادعاء أنه لن ينجح بتنفيذ "الإصلاحات" اللازمة في الوزارة، خلال فترة انتقالية مؤقتة.

ولفتت مصادر إلى أن نتنياهو طرح اسم عضو الكنيست، زئيف إلكين، كخيار ممكن لمنصب وزير القضاء، لكن إلكين أعلن أنه لا يفكر في المنصب. وقال: "لم أتلق مثل هذا العرض وليس لدي أي خطط لشغل منصب وزير القضاء. لدى الليكود مرشح ممتاز لهذا المنصب ويطلقون عليه اسم يريف لفين".

في المقابل، طالب عضوا الكنيست عن "اتحاد أحزاب اليمين"، رئيس "البيت اليهودي"، بتسلئيل سموتريتش، ورئيس "الاتحاد القومي"، رافي بيرتس، بالوزارتين، معتبرين أن شاكيد وبينيت مثّلا "الصهيونية الدينية" في الحكومة الإسرائيلية والمجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينيت)، معتبرين أنهما الوريثان الشرعيان لهما.

وفي تصريحات للقناة 13 الإسرائيلية، ادعى سموتريتش أن "اتحاد أحزاب اليمين" لم يطالب بإقالة بينيت وشاكيد، وأن القرار جاء بناء على رغبة نتنياهو وحده، مشددا على أن المنصبين "لا بد وأن يشغلهما شخصيات تمثل ‘الصهيونية الدينية‘". مضيفًا أن حملة "اتحاد أحزاب اليمين" ارتكزت في حملتها الانتخابية على هاتين الوزارتين.

واعتبر أن طبيعة التعيينات في الوزارتين تعتبر "اختبار" لمدى التزام نتنياهو لناخبي "الصهيونية الدينية"، في ظل الدعم الذي تقدمه أحزاب اليمين الاستيطاني لرئيس الحكومة، خلال الحكومة الماضية، والمفاوضات الائتلافية الأخيرة، لحكومة نتنياهو الخامسة التي لم ترى النور.

يذكر أن المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، أخبر نتنياهو في وقت سابق اليوم، أن باستطاعة الأخير تعيين وزراء من أعضاء الكنيست الحالية، دون أن يحتاج إلى ثقة الكنيست أو مصادقتها على هذه التعيينات، غير أن ذلك ينطبق فقط على التعيينات الثابتة، ولا ينطبق على التعيينات المؤقتة. وتضمن قرار مندلبليت، أنه يحق لنتنياهو تسمية أي من الوزراء الذين أقدم على تعيينه للعضوية "الكابينيت".