بذريعة الحرائق: الاحتلال يقلص مساحات الصيد ببحر غزة

بذريعة الحرائق: الاحتلال يقلص مساحات الصيد ببحر غزة
(أ ب)

قلصت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساحة الصيد في بحر غزة من 10 أميال إلى 6 أميال بحرية ابتداء من صباح اليوم الإثنين، وذلك بذريعة الحرائق في مستوطنات "غلاف غزة" التي تم رصدها، أمس الأحد، من قبل طواقم الإطفاء الإسرائيلية.

وانتقدت نقابة الصيادين في غزة ممارسات الاحتلال وقالت في بيان لها إن "قرار الاحتلال يعتبر تلاعب بمقدرات الصيادين وأرزاقهم".

وأعادت سلطات الاحتلال مطلع الأسبوع الماضي توسيع مساحة الصيد في بحر القطاع إلى 10 أميال، بعد أن كانت قد فرضت حظرا بحريا، بحجة إطلاق بالونات حارقة صوب المستوطنات في "غلاف غزة".

ويأتي توسيع مساحة الصيد ضمن تفاهمات التهدئة وكسر الحصار التي ترعاها مصر وأطراف دولية وإقليمية بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن طواقم الإطفاء رصدت، أمس الأحد، اندلاع سبعة حرائق في "غلاف غزة" بسبب بالونات حارقة أطلقت من قطاع غزة.

واندلعت ثلاثة حرائق اندلعت في أحراش مستوطنة "بئيري"، فيما اندلعت خمسة حرائق في مستوطنة "ناحال هبسور" والمجلس الإقليمي "أشكول"، وتبعه حريق آخر في المجلس، حيث عملت طواقم الإطفاء لساعات على إخمادها والسيطرة عليها.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية