نتنياهو يدعي أن الاتحاد الأوروبي لا يرى "الخطر الإيراني"

نتنياهو يدعي أن الاتحاد الأوروبي لا يرى "الخطر الإيراني"
(أ ب)

انتقد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الإثنين، رد الفعل الأوروبي لما أسماه "الخروقات الإيرانية" للاتفاق النووي "تذكر بالاسترضاء الأوروبي (لألمانيا) في سنوات الثلاثينيات (من القرن الماضي)".

وأضاف في شريط مصور نشره في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي أنه في ذلك الحين، في ثلاثينيات القرن الماضي "كان هناك من دفن رأسه في الرمل ولم ير الخطر الوشيك". على حد قوله.

وتابع أنه "على ما يبدو هناك في أوروبا من لن يصحو إلا بعد سقوط الصواريخ الإيرانية النووية على أراضي أوروبا، وعندها سيكون قد فات الأوان".

وبحسبه، فإن إسرائيل ستواصل في كل الأحوال عمل ما يجب لمنع إيران من حيازة سلاح نووي".

جاءت أقوال نتنياهو هذه ردا على تصريحات مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، اليوم، والتي قالت فيها إن أطراف الاتفاق النووي لا ترى في الخروقات الإيرانية انتهاكا كبيرا للاتفاق.

واعتبرت موغيريني أن الاتفاق ليس في وضع جيد، ولكنه "لا يزال حيا، ولا يمكن تحديد إن كان في ساعته الأخيرة".

وقالت في مؤتمر صحفي في بروكسل، بعد اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، إنه لم يشر أي طرف إلى نيته خرق الاتفاق النووي، وبالتالي فلا يوجد حاجة لتفعيل آلية فض النزاع.

وقالت "نأمل أن تفهم السلطات الإيرانية أننا ملتزمون بالتنفيذ الكامل للاتفاق النووي، لأنه في صالح الأمن العالمي، ونأمل أن تفهم أن من مصلحتها العودة للالتزام الكامل بالاتفاق".