محاولة لكسب الصوت الروسي: نتنياهو وبوتين بلافتة عملاقة بتل أبيب

محاولة لكسب الصوت الروسي: نتنياهو وبوتين بلافتة عملاقة بتل أبيب
نتنياهو وبوتين في الدعاية الانتخابية لحزب الليكود (بلطف - القناة 12)

علّق حزب الليكود لافتة عملاقة على الجدار الخارجي لمقره في تل أبيب، المعروف باسم "قلعة زئيف"، وتظهر فيها صورة لرئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وكتب عليها: "نتنياهو، مستوى آخر".

وتأتي هذه اللافتة في سياق الحملة الانتخابية لنتنياهو في انتخابات الكنيست التي ستجري في 17 أيلول/سبتمبر المقبل. وقالت القناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية، اليوم الأحد، إن الهدف منها محاولة كسب "الصوت الروسي"، في إشارة إلى المهاجرين من دول الاتحاد السوفييتي السابق إلى إسرائيل، منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي.

ولفتت القناة التلفزيونية إلى أن اختيار حزب الليكود صورة لنتنياهو مع بوتين، وليس مع زعيم دولة أخرى، لم يكن من قبيل الصدفة، وذلك لأن نتنياهو والليكود يريدان جذب أكبر عدد ممكن من أصوات المهاجرين الروس، الذي يشكلون جمهور الناخلين لحزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، الذي تسود خصومة بينه وبين نتنياهو بعد أن أفشل الأخير بتشكيل حكومة في أعقاب انتخابات الكنيست في نيسان/أبريل الماضي.

يشار إلى أنه خلال الحملة الانتخابية الماضية نشر الليكود لافتات انتخابية مشابهة في أنحاء البلاد، لكنها كانت تتضمن صورة لنتنياهو والرئيس الأميركي، دونالد ترامب. وحاليا توجد لليكود مصلحة في إبراز علاقات نتنياهو مع بوتين، في محاولة لتوجيه ضربة لقاعدة ليبرمان الانتخابية.