استطلاع: لا غالبية لنتنياهو وغانتس يتراجع والمشتركة 12

استطلاع: لا غالبية لنتنياهو وغانتس يتراجع والمشتركة 12
(أ ب)

أظهر استطلاع إسرائيلي للرأي، نشر اليوم الجمعة، أن معسكر "اليمين" تحصل على 55 مقعدا، بدون حزب "يسرائيل بيتينو"، برئاسة أفيغدور ليبرمان، ما يعني أن رئيس الحكومة، بنامين نتنياهو، لا يزال غير قادر على الحصول على الغالبية المطلوبة لتكون قاعدة لائتلاف حكومي.

وبحسب الاستطلاع، الذي أجراه معهد "مأغار موحوت" لصحيفة "يسرائيل هيوم"، فإن "الليكود" يحصل على أكبر عدد من المقاعد، ولكن معسكر اليمين لن تتجاوز 55 مقعدا، بدون ليبرمان.

كذلك نشرت صحيفة "معاريف" استطلاعا، اليوم، أظهر أن قوة كتلة أحزاب اليمين والحريديين تصل إلى 57 مقعدا بدون ليبرمان، بينما كتلة الوسط - يسار 42 مقعدا بدون القائمة المشتركة.

وأظهر الاستطلاع أن "الليكود" يحصل على 30 مقعدا، مقابل 28 مقعدا لـ"كاحول لافان"، وتكون القائمة المشتركة هي الكتلة الثالثة بحصولها على 12 مقعدا.

في المقابل، يحصل "اليمين الموحد" على 11 مقعدا، مقابل 10 مقاعد لـ"يسرائيل بيتينو"، و9 مقاعد لتحالف "ميرتس" و"إسرائيل ديمقراطية"، ويحصل كل من "شاس" و"يهدوت هتوراه" على 7 مقاعد لكل منهما، بينما يحصل تحالف "العمل" و"غيشر" على 6 مقاعد.

وأظهرت النتائج أن "عوتسما يهوديت" و"زيهوت" لا يتجاوزان نسبة الحسم.

وكانت نتائج استطلاع "معاريف" كالتالي: الليكود 31 مقعدا، "كاحول لافان 29 مقعدا، "اليمين الموحد 11 مقعدا، القائمة المشتركة 11 مقعدا، "يسرائيل بيتينو 10 مقاعد، شاس 8 مقاعد، "المعسكر الديمقراطي" 8 مقاعد، "يهدوت هتوراة" 7 مقاعد، العمل - غيشر 5 مقاعد.

وردا على السؤال بشأن الأنسب لرئاسة الحكومة الجديدة، حصل نتنياهو على 40%، مقابل 28% لبيني غانتس، و8% لإيهود باراك.

وردا على سؤال "إلى أي حد تريد أو لا تريد أن يكون باراك عضوا في الكنيست"، أجاب بالإيجاب 22% فقط.