ريفلين سيطالب مندوبي الأحزاب بالتوصية بمرشحين لتشكيل الحكومة

ريفلين سيطالب مندوبي الأحزاب بالتوصية بمرشحين لتشكيل الحكومة
ريفلين ونتنياهو (أ.ب.)

قال مقربون من الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، إن الأخير سيطالب مندوبي الأحزاب بأن يوصوا باسمي مرشحين لتشكيل الحكومة، خلال المشاورات التي سيجريها بعد انتخابات الكنيست، التي ستجري في 17 أيلول/سبتمبر المقبل. ونقل موقع صحيفة "هآرتس" اليوم، الثلاثاء، عن هؤلاء المقربين، تقديرهم أن يطالب ريفلين مندوبي الأحزاب بالتوصية باسم مرشحهم لرئاسة الحكومة، وأن يوصوا في الوقت نفسه بمرشح بديل، على ضوء الاحتمال أن يفشل المرشح الأول في تشكيل حكومة.

وتأتي خطوة ريفلين في هذا السياق في أعقاب فشل زعيم حزب الليكود ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بتشكيل حكومة في أعقاب انتخابات الكنيست السابقة، في نيسان/أيلول الماضي، ومنعه إمكانية تكليف شخص آخر بمحاولة تشكيل الحكومة، وإقدامه على حل الكنيست. وقالت الصحيفة إن ريفلين سيسعى، بعد الانتخابات المقبلة، إلى منع نتنياهو من استخدام حيل وخدع سياسية كالتي استخدمها بعد الانتخابات السابقة.

وأشار محللون، في نهاية الأسبوع الماضي، إلى أن ريفلين لن يمنح المرشح الأول الذي سيكلف بتشكيل الحكومة، وسيكون نتنياهو على الأرجح، مهلة ثانية مدتها 14 يوما، في حال فشل بتشكيل الحكومة خلال المهلة الأولى، ومدتها 28 يوما. ويبدو أن ريفلين يعتزم بتكليف مرشح آخر في حال فشل المرشح الأول بتشكيل الحكومة، فور انتهاء المهلة الأولى.

ولفتت الصحيفة إلى أن "قانون أساس: الحكومة" يسمح للرئيس الإسرائيلي أن يكلف عضو كنيست يبلغه بأنه مستعد لقبول مهمة تشكيل حكومة، بعد فشل المرشح الأول بذلك. كذلك ينص هذا القانون على إمكانية أن يبعث أغلبية أعضاء الكنيست رسالة إلى رئيس الدولة يطالبون فيها بتكليف عضو كنيست بتشكيل حكومة. ومن جهة ثانية، يفرض "قانون أساس: رئيس الدولة" على ريفلين واجب السعي من أجل تشكيل حكومة.  

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"