اضطراب في مطار اللد: عطل يتسبب بتأجيل رحلات

اضطراب في مطار اللد: عطل يتسبب بتأجيل رحلات
من مطار اللد (توضيحية - visualhunt)

أعلنت إدارة مطار اللد عن تمكنها من إصلاح جزئي للعطل الفني في نظام فرز ونقل الأمتعة الآلي، في مطار اللد (بن غوريون)، والذي كان قد أدى إلى تأخيرات في مواعيد إقلاع وهبوط الرحلات الجوية للمسافرين، اليوم الإثنين.

وأوضحت سلطة المطارات الإسرائيلية أنه في هذه الأثناء تمت السيطرة على العطل وبدأت الرحلات المتأخرة بالمغادرة، فيما لا تزال شاشة الإقلاع تبيّن تأجيل موعد ١٣ رحلة حتى هذه اللحظة.

وتسبب العطل في تأجيل ٣٥ رحلة على الأقل، معظمها إلى أوروبا (ميونيخ وباريس وبوخارست وزيوريخ وميلانو وأثينا إسطنبول) وسط توقعات بارتفاع عدد الرحلات المؤجلة.

ورغم التوقعات الأولية التي صدرت عن السلطات بأن يتسبب العطل بتأخير الرحلات ساعة واحدة، وصلت مدة التأخير في بعض الرحلات إلى نحو ثلاث ساعات.

وتكدست مئات الحقائب أمام مكاتب تسجيل الوصول (تشيك إن) حيث تعذر إرسالها للتفتيش. وسط تقارير تفيد بإقلاع بعض المسافرين إلى وجهاتهم دون حقائب، والتي تقرر إرسالها في وقت لاحق.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت)، عن مصدر في مطار اللد، قوله إن إدارة المطار تدرس جديا إمكانية إقلاع الرحلات المغادرة من دون الأمتعة، وإرسال أمتعة المسافرين لاحق، مشددا على أن "الأمر كله يتعلق بما إذا كنا قادرين على إصلاح الخلل في وقت قريب".

وتم إبلاغ بعض المسافرين إلى دول في غرب أوروبا، من الذين اضطروا للسفر وترك أمتعتهم في المطار لحين معالجة العطل، إنه أمتعتهم ستصلهم بعد يومين على أقل تقدير.

وقالت المتحدثة باسم سلطة المطارات الإسرائيلية: "تم اكتشاف العطل في ساعات الصباح الأولى. نحن في الصيف، في أوج موسم السفر"، وأضافت "اليوم الإثنين لحسن الحظ، والإقبال على المطار أخف وأضعف".

وأوضحت أن "بعض الشركات، مثل لوفتهانزا، قررت بعد اكتشاف العطل، ترك حقائب المسافرين والإقلاع من دونها على أن يتم شحنها بعد إصلاح العطل في فترة ما بعد الظهر".

وأضافت أنه "نحن ندير نظامًا جانبيًا بديلا ونسمح للمسافرين بإدخال الأمتعة إلى الطائرات. وفي بعض الرحلات نتعامل مع الأمتعة يدويًا. نعمل على إصلاح العطل في أقرب وقت ممكن".