تلويح بالإضراب مطلع السنة الدراسية في المدارس فوق الابتدائية

تلويح بالإضراب مطلع السنة الدراسية في المدارس فوق الابتدائية
صورة توضيحية (pixabay)

أعلن رئيس نقابة المعلين في المدارس فوق الابتدائية، ران إيريز، صباح اليوم الأربعاء، نيته إعلان الإضراب في المدارس الثانوية في مطلع العام الدراسي، الأول من أيلول/ سبتمبر المقبل.

وهاجم إيريز وزير التربية السابق، نفتالي بينيت، وقال إنه اهتم بالأنفاق في قطاع غزة والمجلس الوزاري المصغر، وليس لجهاز التعليم، مضيفا أن الجهاز يتدهور باستمرار.

وعن وزير التربية الجديد، رافي بيرتس، قال إيريز إنه لا يعرف جهاز التعليم، وإنه طلب منه شرح ذلك في رسالة خطية.

وقال أيضا إن "المعلمون ينهارون، بينما تنشغل الدولة بالانتخابات. فهم يرفضون استمرار تلقي الضربات من الحكومة، حيث اعتادت وزارة التربية ووزارة المالية على ظاهرة أن المعلمين يعملون بالإكراه، حيث يتوجهون إلى المحاكم لاستصدار أوامر منع".

وكان إيريز قد أعلن في الأسبوع الأخير عن عدة نزاعات عمل في قضايا مختلفة، بينها قضية المعلمين عن شركات القوى العاملة، وتسوية شؤون مديري المدارس، وإلزام المعملين بحراسة الطلاب في ليالي الرحلات المدرسية.

يشار إلى أنه بالرغم من الإعلان عن نزاع عمل، إلا أن إيريز مقيد في القدرة العملية على تنفيذ الإضراب، حيث أنه وقع في آذار/ مارس من العام 2018 على تمديد اتفاق الأجور للمعلمين في المدارس الإعدادية والثانوية حتى العام 2022.

وبحسب الاتفاق، فقد التزم بالحفاظ على الهدوء، ما يعني عدم القدرة على تنفيذ الإضراب حتى انتهاء مدة الاتفاق، الأمر الذي يفسر لجوءه إلى الإعلان عن نزاع عمل غير مرتبط برواتب المعلمين.