الاحتلال يواصل البحث عن منفذي عملية العين واعتقالات غرب رام الله

الاحتلال يواصل البحث عن منفذي عملية العين واعتقالات غرب رام الله
(أ ب)

يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي بقوات معززة عمليات البحث عن منفذي عملية العين قرب مستوطنة "دوليف" المقامة على أراضي قرية الجانية الفلسطينية غرب رام الله، والتي أسفرت عن مقتل إسرائيلية وإصابة اثنين آخرين.

وشددت قوات الاحتلال الحراسة على المستوطنات في المنطقة خشية تنفيذ عملية مماثلة.

وبحسب التقارير الإسرائيلية، فإن قوات الاحتلال امتنعت عن فرض الحصار على القرى الفلسطينية في المنطقة، وتتركز الجهود بناء على المعلومات الاستخبارية، والمعطيات التي قام جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك) من جمعها للوصول إلى منفذي العملية.

وجاء أن قوات الاحتلال تقوم بعمليات البحث في القرى الفلسطينية القريبة، كما تقوم بمصادرة أشرطة كاميرات المراقبة.

وبحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" فإن قوات الاحتلال حققت مع فلسطيني كان قريبا من موقع العملية، وادعى أنه شاهد مركبة تخرج من المنطقة بسرعة.

إلى ذلك، أفادت وكالة "وفا" أن قوات الاحتلال اعتقلت، فجر اليوم، ثلاثة شبان من عين عريك وعين قينيا، غرب رام الله.

وجاء أن الاحتلال اعتقل الشابين ربحي أبو الصفا، ومحمد نايف أبو الصفا، من قرية عين عريك، بعد مداهمة منزليهما وتكسير محتوياتهما.

كما جاء أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر والطالب في جامعة بير زيت، إصرار معروف، من منزله في قرية عين قينيا شمال غرب رام الله، كما داهم جنود الاحتلال عددا من المحال التجارية في القرية واستولوا على تسجيلات الكاميرات.