احتجاجات ذوي الاحتياجات الخاصة تعطّل حركة القطارات

احتجاجات ذوي الاحتياجات الخاصة تعطّل حركة القطارات
احتجاجات للمعاقين تعطل حركة القطارات (الشرطة)

شوّش متظاهرون من ذوي الاحتياجات الخاصّة، صباح اليوم، الأحد، حركة القطارات في مركز البلاد لساعات، ما أدّى لازدحامات في محطات القطار، احتجاجًا على عدم رفع مخصصاتهم الماليّة.

وهدد المشرفون على احتجاجات ذوي الاحتياجات الخاصّة بإغلاق المزيد من الطرقات الرئيسية في البلاد، وذلك على بسبب عدم التزام الحكومة الإسرائيليّة بتعهداتها برفع المخصصات، حسبما قضى اتفاق سابق.

والساعات التي شّلت فيها حركة القطارات هي ساعات الذروة صباحًا.

وحسب الاتفاق الذي وقع قبل نحو عامين، فإن مخصصات ذوي الإعاقات الشديدة، والذين هم بحاجة إلى مراقبة متواصلة، ستصل إلى 4500 شيكل شهريا، بينما يحصل المعاقون ذوو نسبة إعاقة تصل إلى 100%، وغير القادرين على العمل، على 4 آلاف شيكل شهريا.

وكان مقررًا أن يكون رفع مخصصات الإعاقة على أربع مراحل بدأت في كانون الثاني/يناير من العام 2018، وتكون الأخيرة في كانون الثاني/يناير من العام 2021، وتقدر تكلفة زيادة المخصصات بنحو 4.2 مليار شيكل.

واحتجاجا على عدم الالتزام ببنود الاتفاق، قام العشرات من ذوي الاحتياجات الخاصة بالتظاهر وإغلاق سكة الحديد لمدة نصف ساعة بمسارها بالقرب من محطة "شفايم" في مركز البلاد، الأمر الذي تسبب بتشويشات في حركة القطارات في مناطق عدة بالبلاد، وخاصة في منطقة المركز وتل أبيب وشمالي البلاد.

وتسببت الاحتجاجات وغلق مسار سكة الحديد في منطقة المركز بتعطيل وبتأخير مواعيد الرحلات وسفر القطارات ما تسبب باكتظاظ في جميع محطات القطار، خاصة تلك المسافرة من وإلى تل أبيب.

وبسبب التشويش على سكة الحديد، فإن القطارات المتجهة من شمالي البلاد إلى تل أبيب توقفت في محطة نتانيا، بينما القطارات المسافرة من الجنوب إلى شمالي البلاد توقفت في محطة هرتسليا، إلى حين استئناف حركة القطارات.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة